شريط الأخبار

مؤسسة الأقصى: مناقصات لتنفيذ مشاريع تهويدية لشارعي الواد وباب حطة في القدس

11:06 - 17 تموز / نوفمبر 2011

مؤسسة الأقصى: مناقصات لتنفيذ مشاريع تهويدية لشارعي الواد وباب حطة في القدس

فلسطين اليوم _ القدس

قالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث أنها علمت من خلال رصدها ومتابعاتها لملف تهويد القدس ، أن مؤسسات الإحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة تعكف في هذه الأيام على إخراج وتنفيذ مشاريع تهويدية بملايين الشواقل لشارعين رئيسيين في بلدة القدس القديمة يوصلان الى المسجد الأقصى المبارك.

 

واضافت في بيان" يسعى الإحتلال الإسرائيلي الى تهويد محيط المسجد الأقصى وهو يحاول تغيير الطابع العمراني والأثري والحضاري الإسلامي والعربي في البلدة القديمة في القدس وفي المحيط الملاصق للمسجد الأقصى ، ويستعمل شعارات ومسمّيات الترميم والصيانة وتصليح في البنى التحتية من أجل تنفيذ مشاريع تهويدية للقدس وأحيائها ".

 

واشارت مؤسسة الأقصى الى أن "مراجعة سريعة لمثل المشاريع هذه في السنوات السابقة تدلل على أن الإحتلال إنما يسمي هذه المشاريع بمشاريع التطوير والترميم وفي الواقع الميداني العملي فهي مشاريع تهويدية لا غير".

 

وذكرت ان "وسائل إعلام إسرائيلية نشرت أن ما يسمى بـ " سلطة تطوير القدس" ، وهي أحد أذرع الإحتلال لتهويد القدس ، أعلنت عن عدة مناقصات لـ "ترميم " الشارعين المركزيين في الحي الاسلامي في البلدة القديمة بالقدس ، وهما شارع الواد وشارع باب حطة ، وذلك بتكلفة عشرات ملايين الشواقل ، حيث ستتم أعمال في البنى التحتية لشبكة المياه والمجاري والكهرباء ، وأعمال لتطوير واجهات البيوت والمحالّ التجارية ، كل ذلك بهدف التسهيل وجذب أكبر عدد من السياح الأجانب لزيارة البلدة القديمة بالقدس".

 

 

 

 

انشر عبر