شريط الأخبار

"حريتهم..عنوان مصالحتنا"..حملة إعلامية للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين

06:30 - 16 تشرين أول / نوفمبر 2011

"حريتهم..عنوان مصالحتنا"..حملة إعلامية للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين

فلسطين اليوم- رام الله

أعلنت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين عن إطلاقها حملة إعلامية واسعة تحت شعار "حريتهم.. عنوان مصالحتنا" لتحريك كافة الأطراف واستخدام مختلف وسائل الضغط من أجل الإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين في سجون الضفة وصولًا إلى إغلاق ملف الاعتقال والاستدعاء السياسي إلى الأبد.

وأوضح الأهالي في بيان صحفي، أن هذه الحملة الإعلامية تأتي في الوقت الذي تتحضّر في مختلف الأطراف الفلسطينية للقاء المرتقب بين الرئيس محمود عباس ورئيس المكتب السياسي خالد مشعل لإتمام ملفات المصالحة العالقة من أجل تثبيت أولوية هذا الملف وضرورة إنهائه قبل الانتقال إلى أي ملفات أخرى".

وعن طبيعة الحملة أكّدت اللجنة على أنها ستمتد حتى يوم اللقاء المرتقب نهاية الشهر الجاري وستشارك فيها مختلف وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة، بما فيها شبكات الإعلام الاجتماعي والعديد من المواقع والمنتديات الشبابية.

كما دعت اللجنة مختلف وسائل الإعلام المحلية والفضائية لدعم الحملة وتفعيل التواصل مع أهالي المعتقلين السياسيين وزيادة تغطية الأخبار والتقارير التي تكشف حقيقة المعاناة التي يتكبدها شعبنا والمتضررون من استمرار مثل هذه الانتهاكات، والتي ذاق مرارتها الآلاف فقط لانتمائهم السياسي ومحاولتهم ممارسة حرياتهم التي كفلتها كلّ الشرائع والقوانين.

واختتمت اللجنة بيانها بالتأكيد على أنّها ستواصل الفعاليات الميدانية والشعبية بالتعاون مع رابطة الشباب المسلم ومختلف الجهات حتى إغلاق هذا الملف المؤلم، داعيةً وسائل الإعلام لتغطية اعتصامها الـ 21 غدًا الخميس على دوار ابن رشد في مدينة الخليل.

يشار إلى أنّ الأجهزة الأمنية كانت قد صعّدت من عمليات الاعتقال والاستدعاء السياسي خلال الأيام الماضية؛ حيث طالت عمليات الاعتقال والاستدعاء العديد من النشطاء وطلبة الجامعات والأسرى المحررين.

 

انشر عبر