شريط الأخبار

الولايات المتحدة تدرس تسليح قطر بقنابل ضخمة خارقة للتحصينات

12:49 - 16 تموز / نوفمبر 2011

الولايات المتحدة تدرس تسليح قطر بقنابل ضخمة خارقة للتحصينات

فلسطين اليوم – وكالات

تزداد تكهنات وسائل الإعلام العبرية حول توجيه ضربة عسكرية على إيران بالفترة الأخيرة، مما يدفعها للمتابعة وعن كثب كل جديد في هذا الإطار، والربط بين الأحداث في محاولة للكشف عن حقيقة النوايا الإسرائيلية في توجيه هذه الضربة من عدمها. 

وعلى ذلك ادعى موقع Israel News الإخباري على موقعه الالكتروني، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة الأمريكية تدرس تسليح دولة قطر بقنابل ضخمة خارقة للتحصينات، وربط ذلك باحتمالات وجود تعاون أمريكي عربي إسرائيلي لمواجهة إيران.

وكشف الموقع النقاب عن توقيع دول الخليج العربي ومن بينها المملكة العربية السعودية وعمان وقطر والبحرين والكويت على اتفاق مع الولايات المتحدة تقوم الأخيرة بموجبه بتزويدهم بطائرات F15 وقنابل وأسلحة متطورة بقيمة 60 مليار دولار

ورأى الموقع انه في حال جرى تزويد قطر بالفعل بهذه القنابل فلا يمكن تفسير الأمر إلا على أنه وضع إيران تحت الاختبار، مؤكداً، أن هذه الخطوة تأتي في ظل تلقي سلاح الجو الأمريكي مؤخراً شحنة من القنابل الضخمة قدرت بـ 30 ألف رطل، وتفوق في قدرتها ستة إضعاف القنابل العادية، وتتمتع بقدرة عالية على اختراق التحصينات.

وحسب تقديرات الموقع فإن المعلومات الواردة حول قيام إيران بإخفاء محطات نووية جديدة في مناطق جبلية وصخرية عميقة لمنع إستهدافها ولتقليل حجم الأضرار التي قد تنجم عن أي هجوم جوي تستخدم فيه قنابل خارقة للتحصينات، قد تفسر الغرض الأمريكي من وراء تلقي هذه الشحنة.

ونقل الموقع عن المتحدث باسم سلاح الجو الأمريكي، "بان السلاح تلقى قنابل جديدة في شهر سبتمبر يطلق عليها أسم "قنابل الوحش"، مضيفاً، "إنه بإمكان طائرة الشبح B-2 حمل هذه القنابل التي تتمتع بقدرة على ضرب أهداف صلبة ومدفونة عميقاً في باطن الأرض".

وفي ذات الشأن، أفادت تقارير عسكرية عن تلقي إسرائيل قنابل جديدة دون ذكر تفاصيل عنها وأخرى عادية، وحسب التقرير ربما كل هذه الإجراءات تأتي في ظل ما يمسى بالون اختبار حول إمكانية توجيه ضربة عسكرية تستهدف المنشآت النووية الإيرانية .

وأكدت التقارير انه في حال كانت الحرب ضرورية، فلن ترغب كلا من الولايات المتحدة وإسرائيل أن تكون المهاجمتين الوحيدتين في الحرب.

ومن جهتها كتبت صحيفة "إسرائيل اليوم"، انه في الوقت الذي يُرسل البيت الأبيض تحذيرات إلى إسرائيل بعدم الإقدام على ضرب إيران، قدم الكونغرس الأمريكي اقتراح قانون يُلزم الحكومة الأمريكية بدعم إسرائيل في كل خطوة قد تتخذها لمواجهة التهديد النووي الإيراني.

وينص الاقتراح الذي يجري مناقشته في القوت الحالي داخل اللجنة الخارجية للكونغرس، "إبداء الدعم لحق إسرائيل في الدفاع عن سيادتها والدفاع عن سكانها واستخدام جميع الوسائل الضرورية من أجل مواجهة أي تهديد نووي إيراني، بما في ذلك استعمال القوة العسكرية في حالة انعدام فعالية الجهود الدبلوماسية".

وحسب الصحيفة فقد كشف عن هذا الاقتراح خمسة أعضاء من الكونغرس الأمريكي خلال زيارتهم لإسرائيل الأسبوع الماضي، وكان في استقبالهم جمع من أعضاء الكنيست عن اليمين، ومن بينهم الوزير "دانئيل هرشكوفيتش" و"تسيفي حوتوبلي"، و"اريه إلداد" وغيرهم.

يشار إلى أن اقتراح القانون جاء بمبادرة من عضو الكونغرس "داغ لمبرون"، وانضم إليه مجموعة أخرى من أعضاء الحزب الجمهوري الذي يسيطرون على الكونغرس حالياً.

 

 

انشر عبر