شريط الأخبار

الرفاعي وحمدان:ما يجري في المنطقة هو لحرف الأنظار عن انتصارات المقاومة

01:38 - 14 تموز / نوفمبر 2011

الرفاعي وحمدان:ما يجري في المنطقة هو لحرف الأنظار عن انتصارات المقاومة

فلسطين اليوم- بيروت

استقبل ممثل حركة الجهاد الإسلامي في لبنان، أبو عماد الرفاعي، في مكتبه في بيروت، أمين الهيئة القيادية في حركة "الناصريين المستقلين – المرابطون"، العميد مصطفى حمدان، على رأس وفد ضم كل من حسن حبال، وطارق فاعور، ومسؤول الملف الفلسطيني في الحركة محمد قليلات، وبحضور مسؤول العلاقات في حركة الجهاد الإسلامي، شكيب العينا.

 

وأثناء اللقاء، أثنى العميد حمدان على دور حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين في التصدي للاعتداءات الصهيونية المتواصلة ضد قطاع غزة، مشيداً بالتطور النوعي الذي أظهرته سرايا القدس، سواء لناحية التكتيكات الجديدة التي تتبعها، أو لناحية قدراتها العسكرية التي فاجأت العدو الصهيوني.

 

ورأى الطرفان أن ما جرى في مجلس الأمن يثبت فشل الرهان على ما يسمى المجتمع الدولي، وخطأ الرهان على التسوية، في وقت تثبت فيه المقاومة قدرتها على إيلام العدو الصهيوني والتصدي للمشروع الغربي في المنطقة.

 

وركز الجانبان على ضرورة إيلاء قضية اللاجئين الفلسطينيين في لبنان الأهمية التي تستحقها، مؤكدين على ضرورة الحفاظ على أمن المخيمات وأمن لبنان، وعلى ضرورة إقرار الحقوق المدنية والإنسانية والاجتماعية للاجئين الفلسطينيين في لبنان، بما يمكنهم من مواجهة مشاريع فرض التوطين، معتبرين أن إقرار هذه الحقوق هو المدخل الطبيعي والصحيح لمواجهة التوطين وحماية لبنان وأمنه والحفاظ على أمن المخيمات، الشاهد الحي على استمرار الجريمة الصهيونية بحق الشعب الفلسطيني.

 

واستعرض الجانبان التطورات الحالية التي تشهدها المنطقة العربية، وحذرا من الاستهداف الأمريكي الصهيوني للمنطقة، ومحاولات تفجير الصراعات والخلافات الطائفية والمذهبية، بهدف تفتيتها وإشعال الحروب فيها، وأن المنطقة العربية بأسرها باتت اليوم على المحك، مشددين على أن جزءاً مما تشهده المنطقة اليوم يأتي في إطار الإلهاء وحرف الأنظار عن الخروج الأمريكي المذل من العراق، نتيجة تصاعد قوى المقاومة في المنطقة.

انشر عبر