شريط الأخبار

لقاء فلسطيني مع مندوبي الرباعية اليوم لبحث استئناف المفاوضات مع "إسرائيل"

01:27 - 14 حزيران / نوفمبر 2011

لقاء فلسطيني مع مندوبي الرباعية اليوم لبحث استئناف المفاوضات مع "إسرائيل"

فلسطين اليوم: رام الله

قال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات الأحد إنه سيلتقي اليوم الاثنين مندوبي اللجنة الرباعية الدولية في القدس لبحث تطورات جهود استئناف مفاوضات السلام مع إسرائيل.

وقال عريقات للإذاعة الفلسطينية الرسمية إنه سيؤكد خلال الاجتماع أن 'مفتاح استئناف المفاوضات التي يؤكد الجانب الفلسطيني استعداده ورغبته بها هو وقف الاستيطان والقبول بحدود 1967 كأساس لحل الدولتين'.

وأضاف أنه سيؤكد مجددا على أنه لا تعارض بين جهود استئناف مفاوضات السلام وسعي القيادة الفلسطينية لنيل عضوية كاملة في الأمم المتحدة وباقي المؤسسات الدولية.

وجدد عريقات مطالبته اللجنة الرباعية الدولية بتوفير إجابات عن التساؤلات الفلسطينية حول العملية السلمية وخاصة وقف الاستيطان وموقف اللجنة في حال رفض إسرائيل التعامل معها.

كما دعا إياها إلى تفعيل التفاهم الذي جري بين عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي السابق أيهود اولمرت والمتعلق بإطلاق سراح أسرى فلسطينيين وخصوصا الذين اعتقلوا قبل توقيع اتفاقية أوسلو عام 1993.

في هذه الأثناء اجتمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله بالضفة الغربية امس مع كل من المبعوث الأمريكي لعملية السلام ديفيد هيل والمبعوث الروسي لعملية السلام سيرغي فيرشينين كلا على حدا.

وقالت مصادر فلسطينية إن الاجتماعين سيبحثان التطورات السياسية فيما يتعلق بجهود استئناف المفاوضات وتطورات الطلب الفلسطيني لنيل عضوية كاملة في الأمم المتحدة والذي أخفق في حشد الأغلبية اللازمة له داخل مجلس الأمن الدولي.

وقال عريقات إن القيادة الفلسطينية ستدرس تقرير لجنة العضوية في مجلس الأمن وستجري مشاورات مع العرب والمجموعات الجيوسياسية في العالم، وبعد ذلك فإنها ستحدد الخطوة التالية.

ورفض عريقات استخدام عبارات إخفاق أو فشل قائلا: 'لقد قلنا منذ البداية أن أيلول هو البداية وليس النهاية، وأننا بذهابنا إلى الأمم المتحدة لنيل العضوية الكاملة في الأمم المتحدة إنما نسعى إلى تكريس حقنا في الحرية والدولة وحق تقرير المصير'.

وتابع 'بالنسبة للخيارات فأنا لا أريد استباق الأحداث، فقد بدأنا في أيلول ومطلبنا الأساسي هو الحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة'.

وأكد أن تقرير اللجنة ليس نهاية المطاف، مشيرا إلى إمكانية تكرار تقديم طلب العضوية الفلسطيني.

وقدم الفلسطينيون في 23 من أيلول (سبتمبر) الماضي طلبا لنيل عضوية كاملة في الأمم المتحدة رغم المعارضة الأمريكية والإسرائيلية اللتان تصران على ضرورة استئناف محادثات السلام من دون شروط مسبقة.

انشر عبر