شريط الأخبار

الاحتلال يخشى انتهاء سيادته الجوية فوق غزة

03:12 - 13 حزيران / نوفمبر 2011

الاحتلال يخشى انتهاء سيادته الجوية فوق غزة

فلسطين اليوم – وكالات

ذكر الموقع الإلكتروني لمجلة "دير شبيغل" الألمانية، أنّ أسلحة العقيد الليبي السابق معمر القذافي لا تزال تشكِّل "تهديداً كبيراً"، مشيرة إلى أنّ تقارير صحفية إسرائيلية ذكرت أنّ صواريخ أرض ـ جوّ متقدِّمة من الترسانة الليبية ظهرت بالفعل في قطاع غزة لدى حركة "حماس".

وأشارت الصحيفة إلى المخاوف التي تسود جيش الاحتلال الإسرائيلي من انتهاء سيادته الجوية على القطاع واحتمال وقوع هجمات على حركة الطيران المدني في جنوب فلسطين المحتلة.

وقالت الصحيفة: "مات معمر القذافي، ولكنّ أسلحة الدكتاتور الليبي السابق لا تزال تشكِّل تهديداً كبيراً حيث ظهرت صواريخ حديثة من الترسانة الليبية لدى حركة "حماس" في قطاع غزة. وهو ما أثار جزع (إسرائيل).

ونوهت إلى ما ذكرته صحيفة "هآرتس" أمس نقلاً عن مصادر في الجيش الإسرائيلي، من أنّ حركة "حماس" ربّما تكون قد حصلت على صواريخ أرض ـ جوّ متقدِّمة من المخزونات الليبية.

وحسب الصحيفة؛ فقد تمّ في الأشهر الأخيرة تهريب "صواريخ أرض ـ جو" عالية الخطورة، وهي ما تعرف عسكريا اختصاراً باسم "سام"، إلى داخل غزة.

وقالت الصحيفة إنّ هذه الصواريخ صناعة روسية متطوِّرة تمّ الحصول عليها من مخابئ الأسلحة الليبية المنهوبة

 وتُعَدّ هذه الصواريخ أكثر فعالية من منظومة الأسلحة من طرازSA - 7 التي كانت قد دخلت القطاع بالفعل في السابق. ويخشى الجيش الآن من انتهاء السيادة الجوية الإسرائيلية على القطاع واحتمال وقوع هجمات على حركة الطيران المدني من إيلات في جنوب (إسرائيل) وإليها.

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" قد ذكرت منذ أسبوعين أنّ بعض صواريخ أرض ـ جوّ من ليبيا قد وصلت بالفعل إلى الأسواق السوداء في سيناء المصرية على الحدود مع (إسرائيل). ووفقاً لتجار الأسلحة هناك؛ فإنّ ثمن هذه الصواريخ قد انخفض من 15000 إلى 4000 دولار لأنه من السهل الحصول عليها.

وحسب صحيفة "هآرتس"؛ فإنّ القوات الجوية الإسرائيلية قد تأهّبت لحالة الخطر المتغيِّرة المحتملة. وقد شنّت غارات جوية على غزة، كما لو أنّ حركة "حماس" تمتلك بالفعل هذه المنظومة للدفاع الجوي.

 

انشر عبر