شريط الأخبار

"الإندبندنت" تتوقع صدامًا وشيكًا بين "إسرائيل" وبريطانيا

02:07 - 12 تموز / نوفمبر 2011

"الإندبندنت" تتوقع صدامًا وشيكًا بين "إسرائيل" وبريطانيا بسبب حظر تمويل المنظمات الأجنبية

فلسطين اليوم: وكالات

افيجدور ليبرمانحذرت صحيفة (الإندبندنت) البريطانية من مغبة وقوع صادم محتمل بين لندن وتل أبيب بشأن اعتزام الأخيرة إصدار تشريع يستهدف منظمات حقوق الإنسان العاملة فى الأراضي المحتلة وتقويض التمويل الأجنبي الذي تتلقاه تلك المنظمات لانتقادها سياسات الحكومة الإسرائيلية من حين لآخر.

نوهت الصحيفة - في سياق تعليق أوردته على موقعها على شبكة الإنترنت- إلى أنه من المقرر أن تناقش الحكومة الإسرائيلية برئاسة بنيامين نيتانياهو غدا مذكرتين في هذا الشأن، تحظى أولاهما بدعم رئيس الوزراء نيتانياهو وتستهدف تحديد حجم التبرعات السنوية الذي تتلقاه ما وصفه بمنظمات أهلية "سياسية" من قبل حكومات أجنبية إلى 3300 دولار أمريكي فقط، بينما تحظى الثانية بدعم وزير الخارجية اليميني أفيجدور ليبرمان وتقضى بفرض 45 % قيمة ضريبية على التبرعات الأجنبية إلى المنظمات التي لا تتلقى دعما وطنيا.

لفتت الصحيفة إلى أن السفير البريطاني لدى تل أبيب ماثيو جولد كان قد أقبل بالفعل على اتخاذ إجراء "غير اعتيادي "بتوجيهه تحذيرا إلى عوفير أكيونيس العضو بالكنسيت "الإسرائيلي" عن حزب الليكود ومصمم مشروع ذلك القرار، لافتا إلى أن عواقب الإقدام على تمرير مثل هذا المشروع سوف تنعكس سلبا على "إسرائيل".

أشار جولد إلى مخاوف بلاده "الحقيقية" إزاء استصدار مثل هذا التشريع إذ أنها تدعم بالفعل النشاط الذي تقوم به جماعات حقوق الإنسان في العديد إيمانا منها بضرورة تعزيز القيم العالمية، مؤكدا أن دعهما لتلك الجماعات لم يقصد به انتقاد الحكومة "الإسرائيلية".

انشر عبر