شريط الأخبار

طالباني يبحث امكانية استقبال عائلة القذافي والمعارضة العراقية تعتبره بالأمر الخطير

12:52 - 12 تموز / نوفمبر 2011

طالباني يبحث امكانية استقبال عائلة القذافي والمعارضة العراقية تعتبره بالأمر الخطير

فلسطين اليوم-وكالات

ذكرت مصادر مقربة من الرئيس العراقي جلال الطالباني, بأن الرئيس العراقي يبحث إمكانية استقبال أفراد أسرة الدكتاتوري العقيد الليبي معمر القذافي الموجودة في الجزائر، كنوع من الوفاء تجاه الزعيم الليبي السابق بسبب مواقفه المؤيدة لحقوق الشعب الكردي.

ونقلت فضائية ناليا المستقلة عن المصدر قوله إن "الطالباني" يسعى لإيجاد مكان آمن يأوي أسرة القذافي الموجودة في الجزائر وخاصة ابنته الوحيدة عائشة".

وأضافت الفضائية أن حساسية المعلومات جعلت المصدر يتحفظ عن نشر اسمه.

وعزا المصدر أسباب مساعي الطالباني هذه "كنوع من الوفاء للمساعدات التي قدمها القذافي للحركة التحررية الكردية، من مساعدات بالأموال وحتى تزويدها بالسلاح، ومواقفه من حق تقرير المصير للكرد".

من جانبه اعتبر التيار الصدري بزعامة مقتدى الصدر بحث رئيس الجمهورية جلال طالباني عن ملاذ آمن لعائلة الرئيس الليبي الدكتاتوري معمر القذافي بالأمر الخطير، مؤكدا أنه سيؤثر على علاقة العراق بالمجلس الانتقالي الليبي.

وقال النائب عن كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري حاكم الزاملي إن بحث طالباني لملاذ آمن لعائلة القذافي يعتبر أمراً خطيراً ومرفوضاً، ولا يسمح به الشعب العراقي، مبينا أن القذافي كان مجرماً ودكتاتوراً وقتل أبناء شعبه.

ومن الجدير ذكره أن العقيد الليبي القذافي قتل خلال اشتباكات وقعت في مدينة سرت الليبية مع الثوار الليبيين أدت لأسره وقتله كما يرغب الشعب الليبي الذي عانى ويلات من الضلال والظلام بفعل دكتاتورية القذافي.

انشر عبر