شريط الأخبار

نائب فتحاوي يحذر من تجاهل السبب الحقيقي لاغتيال الرئيس عرفات

02:44 - 11 حزيران / نوفمبر 2011

نائب فتحاوي يحذر من تجاهل السبب الحقيقي لاغتيال الرئيس عرفات

فلسطين اليوم- غزة

طالب النائب عن حركة فتح الدكتور فيصل أبو شهلا بتشكيل لجنة تحقيق دولية في وفاة الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات.

وانتقد أبو شهلا بشدة عدم الكشف عن ملابسات وفاة الرئيس عرفات رغم مرور سبع سنوات على وفاته، محذراً من تجاهل السبب الحقيقي لاغتياله، وأكد أن إسرائيل وقوى دولية هي من تقف وراء اغتياله.

وشدد أبو شهلا على أن قضية وفاة عرفات تهم كل الشعب الفلسطيني بمكوناته وشرائحه وفصائله ولا يجب التسويف والمماطلة بالكشف عن السبب، موضحاً ـن الشعب الفلسطيني لن يسكت طالما بقي السبب الحقيقي مجهول.

واعتبر أبو شهلا استمرار تمسك الشارع بمبادئ الرئيس عرفات لهو دليل واضح على صحة نهج عرفات وحركة فتح، داعياً جميع الفصائل إلى العمل بوصايا ومبادئ الرئيس عرفات والتي كان يصر ويشدد عليها في كل مكان وزمان وعلى وجه الخصوص تحقيق الوحدة الوطنية.

وطالب أبو شهلا الجماهير الفلسطينية باستثمار الذكرى السنوية السابعة لاستشهاد أبو عمار لمزيد من التلاحم والصبر والثبات وتحدي سياسة الحصار والعدوان.

وحذر أبو شهلا من نوايا إسرائيل العدوانية تجاه القيادة الفلسطينية، مشيراً إلى أن الظروف السياسية الآن تشبه إلى حد بعيد تلك التي  سبقت اغتيال الرئيس عرفات.

وقال إنه لا يروق لإسرائيل وقوى الاستكبار رؤية قيادة وطنية تتمسك بالحقوق والثوابت، داعياً العالم إلى وضع حد للاعتداءات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني وقياداته.

انشر عبر