شريط الأخبار

الفصائل الفلسطينية: التهديدات الصهيونية ضد ايران "بلطجة"

10:31 - 11 تشرين أول / نوفمبر 2011

الفصائل الفلسطينية: التهديدات الصهيونية ضد ايران "بلطجة"

فلسطين اليوم - وكالة فارس:

استنكرت الفصائل الفلسطينية ما جاء في تقرير "أمانو" المسيس حول نشاطات ايران النووية، مؤكدة أن التهديدات الصهيونية الأخيرة ضد ايران صورة من صور "العربدة والبلطجة الصهيونية في المنطقة"واعتبرت الفصائل في تصريحات منفصلة لـ"فارس" أن الاحتلال الصهيوني هو سبب عدم الاستقرار والفوضى في الشرق الأوسط، مبدية استغرابها من الصمت الدولي من الغطرسة الصهيونية.

 

"عربدة صهيونية"

 

وقال الناطق باسم حركة المقاومة الاسلامية حماس د. سامي أبو زهري أن التهديدات الصهيونية ضد ايران -بغض النظر عن مدى جديتها- صورة من صور العربدة الصهيونية التي تجري في ظل صمت دولي مريب.

 

وأكد أبو زهري لـ"فارس" أن هذه التهديدات تؤكد أن الاحتلال الصهيوني هو السبب الحقيقي في حالة عدم الاستقرار والفوضى في المنطقة والشرق الأوسط بأكمله.

 

"بلطجة"

 

وأما القيادي البارز في حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين الشيخ نافذ عزام فقد وصف التهديدات الصهيونية بالبلطجة التي قد تعودت عليها (السلطات الصهيونية) في ظل تغطية أمريكية.

 

وقال عزام لـ"فارس" :" تهديد الدول بهذه الطريقة يمثل خطرا على السلط الدولي وليس المنطقة فحسب"، منتقدا الصمت الدولي من هذه التهديدات.

 

وأضاف الشيخ عزام :" من حق الدول امتلاك التقنية النووية وكافة الوسائل التي تضمن تطورها، كما أن اسرائيل تمتلك اسلحة نووية منذ عشرات السنين وأمريكا لا تنطق بحرف واحد".

 

وأكد القيادي في الجهاد الاسلامي أن هذه ازدواجية فيها الكثير من النفاق، داعيا إلى موقف عربي واسلامي صارم ضد هذه التهديدات.

 

"معاقبة ايران"

 

ومن جانبه أكد عضو اللجنة المركزية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كايد الغول أن التهديدات الصهيونية تثبت مرة أخرى أن (إسرائيل) مشروع استعماري يستهدف تقديم المصالحة الرأسمالية في المنطقة، وإبقاء الشعوب الاسلامية تحت السيطرة بهدف نهب خيراتها.

 

وقال الغول لـ"فارس" :" هذه التهديدات تثبت أن مايسمى بدويلة (اسرائيل) أداة من أدوات الادارة الأمريكية في المنطقة"، مبينا أنها تهدف إلى معاقبة ايران على مساندتها لقوى المقاومة في غزة ولبنان.

 

 

انشر عبر