شريط الأخبار

قلق "إسرائيلي" من تغلغل حزب الله داخل الجيش اللبناني

07:24 - 10 كانون أول / نوفمبر 2011


قلق "إسرائيلي" من تغلغل حزب الله داخل الجيش اللبناني

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

ذكرت مجلة الجيش "الإسرائيلي" أن قيادة المنطقة الشمالية في الجيش "الإسرائيلي" عبرت عن قلقها من ارتفاع أعداد المؤيدين لحزب الله والذين يخدمون في الجيش اللبناني خلال الأعوام الأخيرة.

وأشارت مصادر في منطقة الشمال في الجيش "الإسرائيلي" إلى أن الارتفاع في أعداد الشيعة داخل الجيش اللبناني جاء في أعقاب إلغاء قانون التجنيد الإجباري في عام 2006, حيث تناقصت نسبة الإقبال على التجنيد في أوساط المسيحيين وفي المقابل ارتفعت نسبة إقبال الشيعة ولاسيما في العام الحالي.

ووفق تلك المصادر فإن نسبة الضباط في الدرجات العليا في الجيش كانت في الماضي لصالح المسيحيين, ولكن والشيعة يمثلون اليوم ما نسبته 40% من الدرجات العليا, بينما يشكلون الأغلبية في الدرجة الثانية من الرتب العسكرية.

وحسب التقديرات فإن الشيعة الذين يخدمون في الجيش اللبناني هم أولئك المتمركزون بالقرب من الحدود مع إسرائيل, بينما يخدم المسيحيون في الوحدات الخاصة التي تعمل وسط لبنان.

ولفتت المصادر في الجيش "الإسرائيلي" إلى أن الجيش اللبناني مستمر في شراء الوسائل القتالية الجديدة, وأقدم على تغيير نشر المدفعية على طول الحدود مع "إسرائيل".

وأوضحت المصادر أن الجيش اللبناني يسعى للظهور بأنه هو الذي يحمي لبنان وليس حزب الله, وبناء عليه هو يقوم بتحصين مواقع على الحدود ويزيد من الدوريات.

ووفق المصادر فإن الوجه الآخر للاستعدادات في لبنان يتمثل في اتساع القرى في الجنوب اللبناني باتجاه الحدود مع "إسرائيل" بشكل ملحوظ منذ حرب لبنان الثانية, وبات يلاحظ مبان جديدة على بعد عدة أمتار من الخط الأزرق.

وقال ضابط رفيع في لواء الشمال "إن الزيادة تعتبر طبيعية في عملية التوسع العمراني, ولكن هناك منازل غريبة تقترب منا وهي مبنية بطريقة مريبة, والاعتقاد السائد أن كثير من المباني تخدم حزب الله".

انشر عبر