شريط الأخبار

قائد الثورة يحذر إسرائيل وأميركا وحلفائهما من الهجوم على مواقع نووية

12:39 - 10 كانون أول / نوفمبر 2011


قائد الثورة: سنرد على اي عدوان بقبضة فولاذية

فلسطين اليوم- وكالات

أكد سماحة قائد الثورة الاسلامية سماحة القائد علي الخامنئي ان على الاعداء وخاصة امريكا وعملاءها والكيان الصهيوني، ان يعلموا ان الشعب الايراني ليس اهلا للعدوان على اي شعب وبلد، الا انه سيرد على اي عدوان او تهديد بكل قوة، بحيث يدمر المعتدين من الداخل.

وافادت وكالة مهر للانباء ان سماحة قائد الثورة وصف في كلمة القاها اليوم الخميس في مراسم اداء القسم لطلبة جامعة الامام علي العسكرية، القوات المسلحة بانها تشكل مبعث عز وفخر للشعب والبلاد، ورأس الحربة في الدفاع الوطني، مؤكدا بقوله: ليعلم الاعداء وخاصة امريكا وعملاؤها والكيان الصهيوني، ان الشعب الايراني ليس اهلا للعدوان على اي بلد او شعب، الا انه سيرد بكل قوة على اي عدوان او تهديد بحيث يؤدي رده الى تدمير المعتدين من الداخل.

واضاف: ان على كل من يخطر بباله ان يعتدي على الجمهورية الاسلامية الايرانية، ان يعدّ نفسه لتسلم صفعة قوية وقبضة فولاذية من الجيش والحس والتعبئة، وبكلمة واحدة الشعب الايراني العظيم.

ودعا سماحة القائد الخامنئي جميع ابناء الشعب الايراني وخاصة القوات المسلحة الى الحفاظ لى الجاهزية من اجل استمرار مسيرة العزة الوطنية والاقتدار على الصعيد الدولي، مؤكدا: ان تعزيز صرح نظام الجمهورية الاسلامية والاتحاد الوطني والتآلف بين قلوب ابناء الشعب الايراني، يشكل اهم قوة رادعة، وان الجميع مكلفون بصيانة الصرح المرصوص للنظام، وان يعملوا على تقويته.

ووصف سماحته القوات المسلحة من حيث تواجدها في سوح العلم والجهاد مقرونا بالروح المعنوية والايمان، بانها تبعث على الفخر والاعتزاز، واضاف: ان البلد والشعب الذي يمكنه ان يثبت استعداده ودفاعه المستميت من اجل الاستقلال وصيانة هويته ومبادئه وكينه، يكون عزيزا دوما.

ولفت قائد الثورة الاسلامية الى ان وللاسف في عالم اليوم حيث تحدد العلاقات بين الشعوب والبلدان على اساس قوة الحراب والسلاح، ويحاول المتغطرسون الهيمنة على مصائر الشعوب بقوة الحديد والنار، فان الشعب الذي يثبت استعداده للدفاع سيكون مصونا من الضرر.

واشار سماحة القائد الى الاستعداد الدفاعي للقوات المسلحة بما فيها الجيش، وقال: ان هذا الاستعداد الدفاعي للقوات المسلحة والى جانب التدين والايمان والتقوى، يكرس العزة للشعب الايراني، ولابد من صيانته.

ووصف سماحة آية الله الخامنئي جامعات الجيش بأنها مركز للعلم والجهاد، واضاف قائلا: ان القوات المسلحة هي فريدة من نوعها في المنطقة والعالم من حيث تسلحها بالعلم واستعدادها للجهاد الايماني، وان مثل هذه القوات المسلحة هي ثمرة للهمة العالية لشعب عقد عزمه الراسخ على رفع راية الايمان والاسلام والدين.

 

 

 

انشر عبر