شريط الأخبار

نتنياهو يتراجع عن قراره هدم بؤرة استيطانية

11:27 - 10 حزيران / نوفمبر 2011

نتنياهو يتراجع عن قراره هدم بؤرة استيطانية

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

يبدو أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لا يكذب فقط على ساركوزي وأوباما، وإنما يكذب أيضا على المحكمة العليا الإسرائيلية، بكل ما يتعلق بهدم البؤر الاستيطانية، بعد أن تراجع عن التزامه للمحكمة بهدم بؤرة استيطانية حتى نهاية العام الحالي.

 

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد التزمت أمام المحكمة العليا الإسرائيلية، بأنها ستخلي المستوطنات 'العشوائية' والتي أقيمت على أراض خاصة، ومن بين هذه المستوطنات البؤرة الاستيطانية 'جفعات أساف'، لكن نتنياهو تراجع عن قراره وطلب إيجاد حل لهذه المستوطنة وعدم هدمها أو إخلائها، بعد ضغوط المستوطنين والوزراء وأعضاء الكنيست من اليمين، وكان آخر المعارضين لإخلاء المستوطنات الزعيم الروحي لحركة شاس عوفاديا يوسف.

 

وقالت صحيفة هارتس إن حركة السلام الآن كانت قد قدمت عام 2007 الى المحكمة العليا التماسا ضد البؤر الاستيطانية التي أقيمت على أراض خاصة في الضفة الغربية، والتزمت حكومة نتنياهو بجدولة إخلاء البؤر الاستيطانية، إلا انه لم يتم حتى التفاوض مع المستوطنين لإخلائهم.

 

وكان نتنياهو قد أعلن أنه سيشرعن المستوطنات العشوائية، لكن المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية عارض وبشدة قرار نتنياهو الذي تراجع عن موقفه، لكنه طلب من مستشاريه 'البحث عن حل خلاق' لهذه المستوطنات، لكن لن يتم هدمها أو إخلائها.

انشر عبر