شريط الأخبار

"نجاد" متحدياً الغرب: إيران لن تتراجع قيد أنملة بشأن برنامجها النووي

12:13 - 09 تموز / نوفمبر 2011

"نجاد" متحدياً الغرب: إيران لن تتراجع قيد أنملة بشأن برنامجها النووي

فلسطين اليوم- وكالات

أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد الاربعاء أن إيران "لن تتراجع قيد أنملة" بشأن برنامجها النووي، غداة صدور تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية يتهم طهران بانها اجرت نشاطات تهدف الى انتاج سلاح نووي رغم نفيها ذلك.

 

وقال أحمدي نجاد "لن نتراجع قيد أنملة على الطريق التي سلكناها" مؤكدا مرة جديدة أن إيران "ليست بحاجة إلى القنبلة النووية"، في خطاب بثه التلفزيون.

 

وأبدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية في التقرير الذي صدر الثلاثاء "مخاوف جدية" من إمكان وجود "بعد عسكري" للبرنامج النووي الإيراني استنادا إلى معلومات لديها "جديرة بالثقة تؤكد أن إيران أجرت انشطة تهدف إلى انتاج سلاح نووي" رغم نفي طهران المتكرر لذلك.

 

ورفضت إيران منذ الثلاثاء هذه الاتهامات مؤكدة أنها تستند إلى عناصر قديمة بعضها وثائق زائفة "فبركتها واشنطن" وأنها سبق أن ردت عليها بشكل مفصل قبل بضع سنوات.

 

واتهم أحمدي نجاد الذي يقوم بجولة في وسط أيران، مسئولي وكالة الطاقة بانهم "ضحوا بسمعة الوكالة بتبنيها تأكيدات الولايات المتحدة غير الصحيحة". كما أكد مجددا أن إيران لا تسعى لحيازة السلاح النووي.

 

وقال موجها كلامه إلى الغرب "لسنا بحاجة إلى القنبلة النووية، الشعب الإيراني ذكي ولن ينتج قنبلتين في مواجهة القنابل العشرين ألفا التي تملكونها".

 

وكان احمدي نجاد أكد أن إيران "لا تحتاج إلى القنبلة النووية" لمواجهة الولايات المتحدة وحلفائها بل "يمكننا أن نحقق اهدافنا باستخدام الفكر والثقافة والمنطق".

 

وفي السياق، أعلن السفير الإيراني لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاربعاء أن إيران لن تتخلى "أبدا" عن برنامجها النووي لكنها ستواصل التعاون مع الوكالة رغم تقريرها الأخير الذي أبدى "مخاوف جدية" من امكان وجود "بعد عسكري" للبرنامج النووي الإيراني.

 

وقال علي اصغر سلطانية في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية إن طهران "لن تتخلى أبدا عن حقوقها المشروعة" على صعيد برنامجها النووي ولكن بصفتها "دولة مسؤولة" ستواصل "الالتزام بواجباتها في إطار معاهدة منع انتشار الاسلحة النووية" التي تضع انشطتها تحت مراقبة وكالة الطاقة.

 

واتهم سلطانية المدير العام لوكالة الطاقة يوكيا امانو بأنه تصرف بشكل "منحاز ومسيس وغير محترف" بمصادقته على نشر "اتهامات زائفة لعدد ضئيل من الدول بينها الولايات المتحدة".

 

وحذر من أن طهران "لن تترك هذا الخطأ التاريخي بدون رد".واضاف أن طهران تنوي تنسيق هذا "الرد" مع دول أعضاء أخرى معارضة لنشر هذا التقرير وفي مقدمها روسيا والصين ودول عدم الانحياز

 

انشر عبر