شريط الأخبار

الجيش الإسرائيلى يقرر تغيير اسم الحدود المصرية لحدود "التهديدات"

01:49 - 08 كانون أول / نوفمبر 2011


الجيش الإسرائيلى يقرر تغيير اسم الحدود المصرية لحدود "التهديدات"

فلسطين اليوم _ غزة

أصدر الجيش الإسرائيلي بياناً رسمياً إلى قواته يفيد بتغيير اسم "الحدود المصرية" إلى حدود غير سلمية أصبحت تمثل تهديدات على أمن إسرائيل، مع دولة موقعة على اتفاقية السلام، وجاء ذلك بناء على اتهام إسرائيل لبعض المصريين بتسهيل تنفيذ الهجوم الذى وقع أغسطس الماضى، على مدينة إيلات الإسرائيلية، عبر حدود سيناء.

 

وذكرت صحيفة معاريف أن الجيش الإسرائيلي نفذ خطة تأمين معقدة ومزودة بأحدث الوسائل التكنولوجية لحماية الطريق الذى وصل إليه منفذو هجوم إيلات عبر الحدود المصرية فى سيناء، وقاموا بعدها بإطلاق النار على مدنيين وعسكريين إسرائيليين، مما أدى إلى مقتل 8 إسرائيليين، بينهم ضابط وجندي بالجيش الإسرائيلي، بالإضافة إلى سقوط ما يقرب من 30 جريحاً.

 

حيث زعم تقرير الجيش الإسرائيلى عن هجوم عملية إيلات أن منفذى الهجوم تسللوا إلى حدود إسرائيل عبر الحدود المصرية ونفذوا عمليتهم فى مدينة إيلات الإسرائيلية المتاخمة لحدود سيناء بعد حصولهم على مساعدة مصريين يشتبه أنهم تابعين لقوات الأمن المصرية.

 

وصدر ذلك التقرير عقب تحقيقات أجريت في إسرائيل ومصر إثر مقتل عدد من القوات المصرية بنيران الجيش الإسرائيلى بعد ساعات من تنفيذ عملية إيلات، وزعم الجيش الإسرائيلى وقتها أنه قتل قوات الأمن المصرية بالخطأ .

 

وأخيراً، أكدت صحيفة "معاريف" أن الجيش الإسرائيلي أقام سياجا أمنيا يستحيل اختراقه على طول الحدود المصرية قرب إيلات، وتم تزويده بالرادار ووسائل مراقبة فائقة التطور ودوريات لطائرات سلاح الجوى الإسرائيلى، هذا بجانب استمرار الجيش الإسرائيلي فى إعلان حالة التأهب القصوى مع الحدود المصرية، وإعادة تشكيل قواته ونشر وحدات عسكرية إضافية على الحدود المصرية.

انشر عبر