شريط الأخبار

الاحتلال يزعم اعتقال منفذ عملية القدس الأخيرة

04:38 - 06 آب / نوفمبر 2011

الاحتلال يزعم اعتقال منفذ عملية القدس الأخيرة

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قالت مصادر عبرية ان جهاز المخابرات العامة الإسرائيلي "الشاباك" أعلن عن اعتقال منفذ عملية الطعن التي وقعت في مدينة القدس المحتلة قبل عدة أسابيع وأدت لإصابة مستوطن بإصابة خطيرة.

وقالت صحيفة معاريف العبرية :"ان الشاباك والشرطة والجيش، اعتقلوا في الأيام الأخيرة الفتى الفلسطيني عبد الرحمن محمود عليان زايد 17 عاماً، للاشتباه في تنفيذه عملية طعن يوم 22 أكتوبر من هذا العام في حي راموت في القدس المحتلة".

وأوضحت الصحيفة إلى ان زيد, من سكان بيت اكسا، وهو طالب في منطقة أبو ديس شرق القدس اعترف أثناء التحقيق معه بتنفيذ عملية الطعن.

وأصيب في عملية الطعن التي نفذت السبت الماضي مستوطن بجروح خطيرة بعد تعرّضه للطعن في حي راموت في القدس المحتلة ، في حين لاذ منفّذ الهجوم حينها بالفرار.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن شابًا فلسطينيًا أقدم على طعن المستوطن وهو بالعشرين من العمر بسكين، مما أدى إلى إصابته بجروح بالغة الخطورة نُقل على أثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأضافت أن التحقيقات الأولية تشير إلى أن منفّذ الهجوم فرّ إلى قرية بيت إكسا شمال غرب القدس، مشيرة إلى أن الهجوم وقع على خلفية "قومية" في إشارة إلى فعل للمقاومة ضد الاحتلال.

وأغلق جيش الاحتلال مدخل قرية بيت إكسا، ومنع المواطنين من الدخول أو الخروج, وأفاد شهود عيان بأن جيش الاحتلال يغلق الحاجز العسكري الوحيد الواصل بين القرية المحاصرة بالجدار والعالم الخارجي، ويرفض السماح للمواطنين بالدخول أو الخروج.

 

 

انشر عبر