شريط الأخبار

أمريكا و"إسرائيل" تستعدان لأكبر تمرين عسكري في تاريخهما

11:00 - 06 تشرين أول / نوفمبر 2011

أمريكا و"إسرائيل" تستعدان لأكبر تمرين عسكري في تاريخهما

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

أعلن مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشؤون الأمنية والسياسية اندرو شبيور أن الولايات المتحدة و"إسرائيل" تستعدان لإجراء تمرين عسكري سيكون الأكبر في تاريخهما.

 

وأضاف شبيور الذي تحدث أمام معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى أن 5000 جندي "إسرائيلي" وأمريكي سيشاركون في التمرين الذي ستتم في إطاره محاكاة عمليات الدفاع ضد الصواريخ البالستية مؤكدا أن التمارين المشتركة تتيح للأمريكيين الاستفادة من الخبرة التي تراكمت في "إسرائيل" في مجالي مكافحة الإرهاب والقتال في المناطق السكنية.

 

وتابع المسئول الأمريكي يقول أن التكنولوجيا الإسرائيلية أصبحت حيوية للأمن الداخلي الأمريكي وللدفاع عن الجنود الأمريكيين، مشيراً إلى أن تكنولوجيا الدروع الإسرائيلية والضمادة الحديثة التي طورتها إسرائيل ساعدت في إنقاذ حياة العديد من الجنود الأمريكيين.

 

وأكد مساعد وزيرة الخارجية على دعم إدارة الرئيس أوباما لإسرائيل وأضاف :أن علاقاتنا مع إسرائيل هي حاليا أوسع وأعمق وأقوى مما كانت عليه في أي وقت مضى مشدداً على أن التفوق العسكري الإسرائيلي يحتل قمة سلم الأولويات للرئيس اوباما ولوزيرة الخارجية كلينتون .

 

وأردف شبيرو يقول أن إسرائيل ستحصل قريبا على مصادقة الكونغرس على تسريع وتيرة عقد صفقات تجارية بالأسلحة الصغيرة بين البلدين وكرر التزام واشنطن بمواصلة تقديم المساعدة العسكرية لإسرائيل بقيمة 3 مليارات سنويا مؤكدا أن هذه المساعدة لا تقدم لإسرائيل من باب المنة وإنما بسبب المنفعة التي تشكلها للمصالح الأمنية الأمريكية .

 

وأشار المسئول الأمريكي إلى التقرير الذي نشره مؤخرا المعهد تحت العنوان " إسرائيل ذخر استراتيجي بالنسبة للولايات المتحدة " حيث جاء فيه أن إذا انتابت إسرائيل حالة من الضعف فان ذلك سيشجع أعداءها ويزيد من خطر خوض المنطقة في مواجهة شاملة مما سيحمل في طياته نتائج مأساوية للمصالح الأمريكية في المنطقة .

 

وأضاف التقرير أن قوة إسرائيل العسكرية تشكل عاملا رادعا لمن ينوي الاعتداء عليها وتساعده في دفع السلام و الاستقرار "

 

انشر عبر