شريط الأخبار

جليلي : اميركا؛ المجرم الوحيد الذي يستخدم أسلحة الدمار الشامل

12:55 - 04 تموز / نوفمبر 2011

جليلي : اميركا؛ المجرم الوحيد الذي يستخدم أسلحة الدمار الشامل

فلسطين اليوم- وكالات

قال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني سعيد جليلي في مراسم اليوم الوطني لمقارعة الاستكبار، ان الولايات المتحدة اليوم هي المجرم الوحيد الذي يستخدم أسلحة الدمار الشامل وعليها ان تخضع للمحاكمة.

وأكد جليلي "في كلمة له بذكرى احياء يوم مواجهة الاستكبار العالمي الذي يصادف ذكرى اقتحام طلاب إيرانيين السفارة الأميركية في طهران عام 1979 من القرن الماضي"، ان الولايات المتحدة تعتبر اكبر منتهك لحقوق الإنسان وما يجري في العراق وافغانستان يثبت ذلك، مشيرا الى ان بلاده ستثبت للعالم بوثائق دامغة أن أميركا هي المتهم الرئيس بالإرهاب الدولي.

 

وقال أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني إن مواجهة إيران الإسلامية مع أميركا كانت مواجهة فكرية والاستكبار كان يخشى من أن تتحول الثورة الإسلامية إلى نموذج في العالم.

 

وقال، لدينا وثائق تثبت أن أميركا مجرمة وليست متهمة وقدمنا طيلة السنتين الماضيتين الوثائق الدامغة التي تثبت تورط أميركا في الإرهاب، مشيرا إلى أن إيران استدعت اليوم السفير السويسري بشأن الوثائق الدامغة عن التورط الأميركي بالارهاب.

 

وفيما أكد أن إيران تحتفظ بحقها بمتابعة ملف الإرهاب الاميركي قضائيا، قال جليلي: "بامكاننا ملاحقة الولايات المتحدة عبر المحاكم الدولية بواسطة الوثائق الدامغة التي بحوزتنا".

 

وتابع، على الولايات المتحدة ان تعلم بأن سياسة الهروب الى الامام وتبديل مكان المتهم بالضحية لن يجديها نفعا,

 

وأكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني بان الاستكبار حارب الثورة الاسلامية في ايران بكل طاقاته وامكاناته بسبب خشيته من ان تدمر اسسه لكنها تجذرت وتماسكت اكثر، مضيفا، ان اعداء الثورة الاسلامية في ايران اعترفوا بقدراتها واكدوا عجزهم في التصدي لها.

 

هذا، وجاءت كلمة امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني وسط حشد من عشرات الآلاف أمام مبنى السفارة الاميركية السابق وسط العاصمة طهران الذي كان يعتبر وكر التجسس الاميركي.

 

ورفع المتظاهرون شعارت عبرت عن رفض الشعب الايراني للسياسات الاميركية العدائية لبلادهم والمنطقة.

 

انشر عبر