شريط الأخبار

الاحتلال يرفض السماح للأسرى المحررين من الضفة الغربية التوجه لأداء مناسك الحج

11:14 - 04 تموز / نوفمبر 2011

الاحتلال يرفض السماح للأسرى المحررين من الضفة الغربية التوجه لأداء مناسك الحج

فلسطين اليوم- غزة

أكدت مصادر فلسطينية في وزارتي الأسرى والاوقاف في رام الله أن العدو الصهيوني حرم الأسرى المحررين من التوجه لأداء فريضة الحج لهذا العام .

ونقل مراسلنا عن هذه المصادر أن الأسرى المحررين ضمن صفقة وفاء الأحرار حصلوا على مكرمة سعودية لأداء فريضة الحج حيث من المقرر أن يسافر الأسرى المحررين في غزة اليوم للالتحاق بالحجاج لأداء مناسك الحج بينما رفضت سلطات الاحتلال للأسرى الفلسطينيين المحررين ضمن صفقة شاليط السفر .

وكشف مراسلنا أن الأسرى المحررين المبعدين في سوريا وتركيا وقطر لم يحصلوا على تأشيرة لأداء فريضة الحج حتى اللحظة الأمر الذي يعني أنهم لم يتمكنوا من أداء فريضة الحج هذا العام .

فيما أعلن وزير شئون الأسرى والمحررين الفلسطينيين عيسى قراقع اليوم الجمعة أن سلطات الاحتلال الإسرائيلى منعت الأسرى المحررين بالضفة الغربية ضمن صفقة التبادل من الذهاب إلى أداء فريضة الحج.

 

وقال قراقع - فى تصريحات لموفدة وكالة أنباء الشرق الأوسط إلى رام الله - إنه تم إعادة الأسرى المحررين الذين توجهوا إلى معبر الكرامة لأداء فريضة الحج ، والبالغ عددهم 84 أسيرا.

 

وانتقد وزير الأسرى هذا الإجراء الإسرائيلى ووصفه بأنه عمل غير أخلاقى، مطالبا فى الوقت ذاته بمحاكمة إسرائيل على إجراءاتها القمعية تجاه المسافرين عبر المعبر وخاصة هؤلاء الأسرى.

 

ومن جهته، قال محافظ أريحا والأغوار ماجد الفتيانى - لموفدة الوكالة إن قوات الاحتلال حولت نقطة تفتيش (العلمى) إلى ثكنة عسكرية، واستحضروا طواقم إضافية من المخابرات، وبدأت عمليات التفتيش لكل الركاب ثم قاموا بإرجاع الأسرى من حيث أتوا.

وأفاد محافظ أريحا والأغوار بأنه لا توجد أية معلومات مؤكدة بشأن ما إذا كان قد تم احتجاز أى من الأسرى.

يشار إلى أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، كان قد أعلن عن استضافته لجميع الأسرى والأسيرات المحررين فى الدفعة الأولى من صفقة التبادل والبالغ عددهم 447 أسيرا وأسيرة لأداء فريضة الحج هذا العام.

 

 

انشر عبر