شريط الأخبار

السفير الأمريكي بصنعاء يلتقي مع قائد القوات المنشقة

09:04 - 04 تموز / نوفمبر 2011

السفير الأمريكي بصنعاء يلتقي مع قائد القوات المنشقة

فلسطين اليوم-وكالات

شهدت مدينة تعز اليمنية أمس هدوءا نسبيا عقب إتخاذ السلطات المحلية قرارا بسحب مسلحيها من الشوارع وتطبيق هدنة مع القوات المؤيدة للثورة وذلك بعد يوم دام من المواجهات راح ضحيته أكثر من15 شخصا علي الأقل من الجانبين.

وأوضحت مصادر محلية أن محافظ تعز حمود الصوفي أعطي توجيهات بإخلاء قوات الجيش من مناطق وشوارع مدينة تعز بهدف تجنب وقوع المزيد من الضحايا وبخاصة في صفوف المدنيين في تلك المناطق المزدحمة بالسكان بالإضافة إلي إتاحة الفرصة لمواصلة الحوار مع أحزاب المشترك لوضع حد لمثل هذه الأعمال.

وأوضحت المصادر أن ذلك جاء بعد جهود وساطة بذلتها بعض الشخصيات بين السلطة المحلية وممثلين عن المليشيات المسلحة, والتي أفضت إلي اتفاق لوقف إطلاق النار والتزام المسلحين بالانسحاب من جميع الشوارع والمباني التي استولوا عليها.

واتهم مصدر أمني مسئول بوزارة الداخلية الميليشيات المسلحة التابعة لأحزاب اللقاء المشترك واللواء المنشق عن الجيش علي محسن بإستهداف مباني مكاتب التربية والتعليم والخدمة المدنية والبريد وفرع شركة النفط اليمنية, ونهب فرع بنك التسليف الزراعي بشارع جمال في محافظة تعز.

وكان اللواء علي محسن صالح الأحمر قائد المنطقة العسكرية الشمالية الغربية قائد الفرقة الأولي بحث مع السفير الأمريكي جيرالد فاير ستاين الأوضاع العسكرية والميدانية في صنعاء وبقية المدن اليمنية في ضوء التصعيد الحاصل حاليا..

وجدد الأحمر خلال اللقاء إصرار قيادة أنصار الثورة علي استمرار الثورة بإستراتيجيتها المبدئية والثابتة علي مبدأ السلمية المطلقة التي يحاول علي عبدالله صالح وبقايا نظامه جاهدين لإخراجها عن مسارها وجر أبناء اليمن إلي مربع العنف والحرب الأهلية علي حد قوله.وأكد السفير الأمريكي ان المجتمع الدولي يراقب ما يجري في اليمن عن كثب خاصة بعد صدور قرار مجلس الأمن الدولي, وينتظر أن يقدم الأمين العام للأمم المتحدة خلال ثلاثين يوم منذ صدور القرار تقرير عن الوضع في اليمن ومدي تطبيق القرار علي الأرض, مشيرا إلي أن المعلومات الأولية حول حادثة تفجيرات مطار صنعاء كانت مغلوطة, وتأكد فيما بعد أن التفجيرات كانت داخلية من نفس المطار.

انشر عبر