شريط الأخبار

الأسير المحرر ارقيق..عندما تتحول الظُلمة إلى نور

01:29 - 03 تشرين أول / نوفمبر 2011

الأسير المحرر ارقيق..عندما تتحول الظُلمة إلى نور

فلسطين اليوم- غزة (خاص)

تَحوَلَت حياة الأسير المحرر جمال ارقيق من الألف إلى الياء، فبعد أن عاش ظلمة السجان الصهيوني خرج ليرى نور الحرية، وبعد أن كان عاش 22 عاماً من حياته وشبابه بين قضبان السجن اللعينة، يعيش الآن حياته بين أفراد عائلته التي انتظرته طويلاً بلا منغصات سوى الشوق والحنين لمن تركهم ورائهم.

 

هذه الأيام تختلف عن سابقاتها، فارقيق من سكان حي التفاح شرق مدينة غزة وينتمي لحركة الجهاد الإسلامي، سيزور بيت الله الحرام، وستتحول فرحته بتحريره من سجون الاحتلال إلى فرحة أكبر بأداء مناسك الحج، بعد أن أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك عبد بن عبد العزيز ملك السعودية مكرمة ملكية باتخاذ كل الإجراءات لتمكين الأسرى المفرج عنهم في صفقة التبادل الأخيرة من أداء فريضة الحج هذا العام.

 

مراسل "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" حاورت الأسير ارقيق الذي عبر عن فرحته الغامرة باللحظات والأيام المباركة التي يعيشها بين أفراد عائلته، والتي اعتبر أنها فرحتين واحدة بالحرية من عذابات السجون، وأخرى بزيارة بيت الله الحرام.

 

شعور لا يوصف.. هكذا تحدث الأسير المحرر ارقيق، ليضيف:"لعلها أصعب لحظة عند استقبالي للأهل و الأحبة, هي اللحظة الممزوجة بدموع الفرح والعواطف عندما رأيتهم بعد مرور22عاماً من الأسر.

 

وقال:"نحن كأسرى مفرج عنهم, نشكر كل من ساهم في إطلاق سراحنا, ونشد على أيدي المقاومة الباسلة التي كان لها الدور في إطلاق سراحنا وخطفها للجندي "الإسرائيلي" جلعاد شاليط".

 

وأضاف ارقيق أنه لم يكن بغزة قبل الأسر مقاومة بهذا الشكل وهذه النوعية مثل هذه الأيام وأرى الآن فرق كبير، فغزة تعيش حالة من الفرح والسرور والطمأنينة.

 

ووصف الأسير المحرر المناسبات التي مرت عليهم خاصة أيام الأعياد هو وباقي الأسرى الذين مازالوا قابعين خلف القضبان بالصعبة، مضيفاً:"كنا نتغاضى الأحزان ونحتفل بالأعياد كباقي الذين يحتفلون خارج السجون".

 

وعن انطباعه لأول عيد يحياه بين أفراد أسرته، قال ارقيق:"يأتي علينا أول عيد بعد تحررنا من الأسر وهذا العيد له انطباع خاص, مع الشعب الذي استقبلنا بأحر التهاني وأفضل استقبال من معبر رفح البري، ولكن لا نخفى على أحد أننا مازال الحزن في قلوبنا لأننا تركنا أصدقاء بل إخوة في السجون "الإسرائيلية" ونرسل لهم كل التحية وكل عام وهم أحرار.

 

 

 

انشر عبر