شريط الأخبار

غزة: ملتقى النجد التنموي يستقبل وفداً من لجنة المونونايت المركزية

09:19 - 03 تموز / نوفمبر 2011

غزة: ملتقى النجد التنموي يستقبل وفداً من لجنة المونونايت المركزية

فلسطين اليوم- غزة

قام وفد من لجنة المونونايت المركزية "mcc"، بزيارة تفقدية للمشاريع التنموية التي يمولها في قطاع غزة بالشراكة مع ملتقى النجد التنموي.

وضم الوفد كل من ديرل بايلر وساندي بايلر ممثلي اللجنة في الأردن ورايان بيلر مدير البرامج في القدس، وكان في استقبال الوفد خالد أبو شرخ مدير عام ملتقى النجد التنموي ورفقة الحملاوي رئيس ملتقى النجد التنموي.

وقام الوفد بزيارة بعض من المشاريع التنموية الصغيرة التي ينفذها ملتقى النجد في محافظات الوسطى وغزة والشمال.

وعبر الوفد عن إعجابه باهتمام المواطنين بمشاريعهم وتطويرها رغم الصعاب التي تواجههم في ظل الأوضاع الاقتصادية والمادية الصعبة.

وقال بايلر إن المستفيدين من المشاريع التنموية الصغيرة التي تمولها المؤسسة منذ أربع سنوات في قطاع غزة يبذلون جهود كبيرة للحفاظ عليها وتطويرها لضمان مصدر رزق للعائلة.

وأشار بايلر إلى أن الزيارة والتي تأتي في سياق زيارات متكررة للقطاع تهدف إلى الوقوف عن كثب على أوضاع المواطنين الاقتصادية لا سيما في ظل استمرار تدهور الأوضاع الاقتصادية، كما أنها تأتي في إطار المتابعة الدورية للمشاريع التي تنفذها المؤسسات الشريكة في القطاع وعلى رأسها مؤسسة ملتقى النجد التنموي.

ولفت بايلر إلى أن لجنة المونانيت ورغم الأزمة المالية التي تعصف في العالم وخصوصا الولايات المتحدة لا تزال تطلق النداءات والشعارات من أجل جمع التبرعات للشريحة الفقيرة في فلسطين.

وأشار بايلر إلى أن مناصري اللجنة في الولايات المتحدة أطلقوا حملة للمناصرة ودعم الفلسطينيين، أيضا، معنويا والتعريف بمعاناتهم في بعض الولايات في الولايات المتحدة وخصوصا في العاصمة واشنطن.

وأكد بايلر على استمرار دعم لجنة المونانيت للمشاريع التنموية في القطاع، مشيداً في الوقت ذاته بالعمل والجهد الكبير التي يبذله ملتقى النجد التنموي لإنجاح المشاريع.

بدوره أكد أبو شرخ على أهمية المشاريع التي تمولها لجنة المونانيت المركزية والتي تساهم إلى حد كبير في إقصاء الفقر من منازل المستفيدين من المشاريع.

وأشار أبو شرخ إلى أن المئات من الأسر استفادت من المشاريع التي تمولها لجنة المونونايت في قطاع غزة، إضافة إلى استفادة آلاف الأسر من المساعدات العينية التي ترسلها المؤسسة كل عام.

وعبر أبو شرخ عن أمله في تواصل وزيادة الدعم بما يتناسب وحجم المعاناة ونسبة الفقر في القطاع والتي تزداد يوماً بعد يوم بسبب سياسة الخنق الإسرائيلية والحصار المفروض منذ سنوات طويلة.

وأكد أبو شرخ أن قطاع غزة بحاجة إلى المزيد من العمل في مجال التنموية والإغاثة للتغلب على الظروف الصعبة.

 

 

انشر عبر