شريط الأخبار

المكتب الاعلامي الحكومي: جريمة بلفور .. فضيحة تاريخية دامغة كشفت عورة الغرب

05:03 - 02 تموز / نوفمبر 2011

المكتب الاعلامي الحكومي: جريمة بلفور .. فضيحة تاريخية دامغة كشفت عورة الغرب المنحاز للاحتلال

فلسطين اليوم: غزة

أكد المكتب الاعلامي الحكومي بغزة بمناسبة مرور 94 عاماً على وعد بلفور المشؤوم أن بريطانيا هي من تتحمل كامل المسئولية على جريمة الوعد التاريخية والسياسية والعنصرية بحق الفلسطينيين، وتتحمل كذلك تبعات هذه الجريمة اللعينة.

وقال المكتب الاعلامي الحكومي في بيان له :"إن بريطانيا مطالبة بالاعتذار إلى الشعب الفلسطيني عن هذه الجريمة، ودعوة الاحتلال اليهودي الصهيوني إلى إخلاء فلسطين فورا للفلسطينيين كونها أرضهم وحقهم الذي لا يسقط بالتقادم مطلقا.

وأكد على حق شعبنا الفلسطيني في أرضه التاريخية من البحر إلى النهر ودون أن ينتقص منها شبرا واحدا، وعلى حقه في التعويض عن كافة الخسائر البشرية والمادية التي لحقت به جرّاء تلك الجريمة مع الاحتفاظ بحقوقه في العودة الكاملة.

وطالب دول العالم كافة عرب وغرب إلى وضع القضية الفلسطينية بكافة فروعها خاصة قضية عودة اللاجئين إلى سلم أولويات الاجتماعات والمناسبات العالمية الرسمية وغير الرسمية من أجل إحقاق حق الفلسطينيين وكنس الأكاذيب الصهيونية اللعينة.

كما طالب المؤسسات الحقوقية الرسمية وغير الرسمية الدولية والمحلية بملاحقة مجرمي الحرب "الإسرائيليين" الذين نفذوا جرائم حرب منظمة ومدروسة والتي رعتها المؤسسات الرسمية للاحتلال، وبالتالي تقديمهم للمحاكمات العادلة على جرائمهم الممتدة حتى تاريخنا هذا.

وأكد على أن المقاومة الفلسطينية هي الذراع الأقوى في مواجهة الاستعمار الصهيوني "الإسرائيلي" وأنها أثبتت قدرتها في كل مرحلة على تحقيق النتائج خلال المواجهة مع الاحتلال والتي كان آخرها نجاحها في إتمام صفقة تبادل الأسرى ولي ذراع الاحتلال في صفقة "وفاء الأحرار" على عكس مسيرة المفاوضات الهزيلة التي امتدت على مدار 20 عاما دون أن تحقق إنجازا واحدا بل أرجعت القضية إلى الوراء وخسّرت شعبنا الكثير الكثير.

انشر عبر