شريط الأخبار

خلال أكتوبر : الاحتلال يختطف 235 فلسطينيا‏ بعد أن أفرج عن 477 أسيرا وأسيرة

01:08 - 02 تموز / نوفمبر 2011

خلال أكتوبر : الاحتلال يختطف 235 فلسطينيا‏ بعد أن أفرج عن 477 أسيرا وأسيرة

فلسطين اليوم-غزة

أكد المركز الفلسطيني للدفاع عن الأسرى بان الشهر الماضي شهد إتمام صفقة التبادل بين الاحتلال وحركة حماس ،والتي أطلق بموجبها سراح 477 أسيرا وأسيرة من أصحاب المحكوميات العالية ، والقدامى ، إضافة إلى 27 أسيرة ، ولكن إتمام الصفقة لم يردع الاحتلال عن التوقف عن ممارسة سياسة الاعتقالات بحق أبناء شعبنا ، حيث اختطفت سلطات الاحتلال خلال شهر أكتوبر الماضي ما يزيد عن 235 مواطناً فلسطينياً من أنحاء مختلفة من الضفة الغربية المحتلة،وأراضى ال48 والقدس ،من بينهم 23 طفلاً ما دون ال18 عام، و10 نساء، وصيادين.اعتقال الأطفال والنساء.

 وأوضح رياض الأشقر الباحث في المركز بأنه في الوقت الذي أفرج فيه الاحتلال عن الطفل"عمر جرادات" (11 عاما)  من الخليل ،بعد اعتقال دام خمسة شهور ، اختطف 23 طفلاً  ما دون ال18 عام ، أصغرهم الطفلين" احمد حسام المعطي 9" سنوات من بيت لحم , والطفل "عبد الكريم الشيوخي" 12 سنة، من بلده سلوان بالقدس ، فيما صعد الاحتلال خلال الشهر الماضي من استهداف الفتيات الفلسطينيات حيث اختطف 10 فتيات ، وهن : نبال علي طقاطقة20 عامًا ،من بلدة بيت فجار جنوب المدينة بيت لحم ، و الفتاة " سلوى عبد العزيز حسان" من الخليل " فيما اعتقل امرأة مقدسية من منطقة وادي الجوز وسط القدس علماً أنها مريضة نفسياً ، ورابعة اعتقلت قرب مفرق "غوش عتصيون"من بيت لحم اتهمت بمحاولة طعن مستوطن ، إضافة إلى هؤلاء اختطف الاحتلال 6 فتيات من أراضى ال48 تم اختطافهن خلال اعتصام تضامني مع الأسيرات أمام سجن هشارون، وهن : تغريد قاسم  شقيقه الأسيرة ورود قاسم من الطيرة وقريبتهم فاتن قاسم، والفتاة " ميسان صبح"  من طمرة، و" شريفة محاميد"  من أم الفحم، و" فداء زيدان"  من بيت جن، و ايريس بارد ، والفتيات الستة  تم فرض حبس منزلي على 3 منهن، بينما  مدد الاحتلال اعتقال 3 أخريات لعدة أيام ، فيما استدعت سلطات الاحتلال السيدة" أسماء الشيوخي "أم محمد"ونجلها عبد الكريم 14 عاما من القدس  للتحقيق في مركز التوقيف والتحقيق "المسكوبية" .

ومن قطاع غزة اختطفت بوارج الاحتلال الحربية الصيادين "أحمد عمر تنيرة" و" موسى إبراهيم أبو جياب " قبالة شواطئ وسط قطاع غزة، وهما يمارسان مهنة الصيد في البحر .5300  أسير في السجونخلال الشهر الماضي استطاعت المقاومة الفلسطينية تحقيق انجاز كبير بإتمام صفقة تبادل الأسرى مع الاحتلال، بالاتفاق برعاية مصرية على إطلاق سراح 1027 أسير وأسيرة ، وذلك على دفعتين الأولى تشمل 477 ، والثانية 550 أسير ، بعد شهرين ، وبذلك يتبقى في سجون الاحتلال 5300 أسير منهم 526 أسير من قطاع غزة، و131 من أراضى 48، و295 من القدس المحتلة، فيما باقي الأسرى من الضفة الغربية المحتلة.

فيما تبقى من قدامى الأسرى وهم المعتقلين منذ ما قبل اتفاق أوسلو 126 اسيراً ، وقائمة عمداء الأسرى وهم الذين امضوا أكثر من 20 عاما في سجون الاحتلال 51 أسير ، و قائمة الأسرى الذين امضوا ما يزيد عن ربع قرن في 22 أسير ، ولا يزال 22 نائباً من نواب المجلس التشريعي في السجون، و9 أسيرات ، فيما لا يزال هناك 280 طفلاً في سجون الاحتلال .تجديد الادارى والعزلوبين الأشقر بان سلطات الاحتلال جددت الاعتقال الادارى خلال أكتوبر لأكثر من 45 اسيراً منهم من بينهم 3 نواب وهم النائب  محمود الرمحي أمين سر المجلس التشريعي الفلسطيني، والنائب "ناصر عبد الجواد" من محافظة سلفيت و النائب" عزام سلهب" من الخليل لمدة ( 4 شهور)  وكذلك لوزير الحكم المحلي السابق  عيسى الجعبري. لمدة 6 شهور للمرة الثالثة .، وللصحفي نواف العامر، والأسير "عمرالبرغوثي " لمدة (6 شهور) هو شقيق الأسير المحرر نائل البرغوثي .

فيما جددت  العزل الانفرادي للأسيرين "حسن سلامه"، والنائب "احمد سعدات " لمدة عام كامل، كما نقلت إدارة السجون النائب الأسير عبد الرحمن زيدان من سجن مجدو إلى عزل شطة.قررت محكمة عوفر الصهيونية تأجيل محاكمة قائد كتائب القسام في الضفة الغربية إبراهيم حامد في ظل تشديد إجراءات عزله فى سجن هشارون ، فيما منعت إدارة السجون محامي مؤسسة الضمير من زيارة الأسير "عاهد أبو غلمة" القابع في عزل سجن عسقلان.

تجاهل مطالب واعتداءات

وأشار الأشقر بان الاحتلال نكث بوعوده بتحسين شروط حياة الأسرى بعد إتمام الصفقة ،وإنهاء مأساة العزل الانفرادي ، وبل وشدد من إجراءاته القمعية بحق الأسرى خلال الأيام الأخيرة حيث نفذت وحداته الخاصة العديد من عمليات الاقتحام والقمع لبعض السجون منها اقتحام الوحدات الخاصة سجن نفحة الصحراوي وتنفيذ حملة قمع بحق الأسرى ، وقامت بهدم بعض جدران الغرف بحجة البحث عن هواتف خلوية يخفيها الأسرى داخل تلك الجدران ، وفرضت علي الأسرى العديد من العقوبات منها  سحب جميع الأجهزة الكهربائية من بعض الغرف, وكذلك مصادرة الأغراض التي تم شراؤها من الكنتين ,وكذلك اقتحام سجن ريمون وسحب الكنتينة من الأسرى وتنفيذ حملة تنقلات واسعة في صفوف الأسرى هناك ،وكذلك تنفيذ حملة تنقلات وقمع بحق أسرى سجن النقب .فيما ابلغ مدير سجن النقب الأسرى رسميا بإلغاء "المنهليت" ويذكر أن "المنهليت" والتي يخفض من حكم الأسير بموجبها 21 يوماً من العام الأول للاعتقال من مدة الحكم، ومن ثم تخفيفه 14يوماً من العام التالي وهكذا.وفى انتهاك واضح لحقوق الأسيرات وخصوصيتهن قامت إدارة سجن هشارون بتركيب كاميرات مراقبه بساحة الفورة لمراقبة تحركات الأسيرات ، مما أثار استياء وغضب  الأسيرات،ـ كذلك لا زالت تماطل إدارة السجن في نقل الأسيرتين المتبقيات لوحدهن فى سجن الدامون وهن الأسيرة ورود قاسم والأسيرة سعاد نزال ، إلى سجن هشارون الذي يتواجد فيه 7 أسيرات أخريات .

وقد نفذ أسرى عتصيون إضراب عن الطعام ليوم واحد احتجاجا على ظروف اعتقالهم القاسية وهددوا بتصعيد إجراءاتهم الاحتجاجية خلال الأيام القادمة ما لم تتحسن ظروف احتجازهم .ودعا المركز إلى عدم إغفال قضية الأسرى في سجون الاحتلال، وضرورة مواصلة الجهود من اجل قضيتهم .

 

انشر عبر