شريط الأخبار

نتانياهو وباراك يعملان على تجنيد غالبية وزارية مؤيدة للهجوم على إيران

08:02 - 02 تموز / نوفمبر 2011

نتانياهو وباراك يعملان على تجنيد غالبية وزارية مؤيدة للهجوم على إيران

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

كتبت صحيفة "هآرتس" أن رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتانياهو ووزير حربه إيهود باراك يواصلان العمل من أجل تجنيد غالبية وزارية مؤيدة لعملية عسكرية ضد إيران.

وأشارت الصحيفة إلى أنه في داخل المجلس الوزاري الثماني فإن الغالبية تعارض الهجوم على إيران، حيث أن وزير المالية يوفال شطاينتس انضم إلى الوزراء الأربعة؛ موشي يعالون ودان مريدور وبيني بيغين وإيلي يشاي الذين يعارضون بشدة القيام بعملية عسكرية في التوقيت الحالي.

وكتبت الصحيفة أن الوزراء الأربعة يعتقدون أنه على إسرائيل أن تواصل تجنيد الغرب لممارسة الضغوط الاقتصادية على إيران، وأنه على إسرائيل ألا تقوم بعملية عسكرية ضد إيران بدون التنسيق الكامل مع الإدارة الأمريكية.

كما أشارت "هآرتس" إلى أنه بالرغم من الانشغال الإعلامي الواسع بقضية شن هجوم إسرائيلي محتمل على إيران، فقد ادعى وزير إسرائيلي مؤخرا أن المناقشات بهذا الشأن لا تزال مستمرة في المجلس الوزاري، وأنه في كل الحالات يجب أن يتم تصويت في المجلس الوزاري.

ونقلت الصحيفة عن وزراء ومسؤولين كبار في وزارة الخارجية والأجهزة الأمنية قولهم إن تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، الذي سيصدر في الثامن من الشهر الجاري، سيكون له تأثير حاسم على اتخاذ القرار في إسرائيل.

وتوقعت الصحيفة أن يكشف التقرير تفاصيل جديدة كثيرة عن المحاولات الإيرانية لتطوير أسلحة نووية، وليس فقط لأهداف مدنية.

انشر عبر