شريط الأخبار

هجرة 1500 عالم ومفكر صهيوني للخارج

07:29 - 01 تشرين أول / نوفمبر 2011

هجرة 1500 عالم ومفكر صهيوني للخارج

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

كشف النقاب في الكيان الصهيوني مؤخر، عن هجرة أكثر من 1500 عالم وخبير ومفكر صهيوني خلال السنوات الأخيرة وتركهم المعاهد والجامعات الصهيونية والتحقوا بالمؤسسات الأكاديمية والجامعات المرموقة بالخارج.

و ذكرت صحيفة "يديعوت احرنوت" ان هذه أرقام مرعبة، و حذرت الصحيفة من ارتفاع ظاهرة هجرة العقول الصهيونية إلى الخارج، واصفةً، ارتفاع أعداد المهاجرين من الخبراء والمفكرين والباحثين الصهاينة بالمرعب والهائل.

وأفادت الصحيفة أن أعداد كبير من الباحثين والمفكرين الصهاينة هاجروا إلى خارج الكيان الصهيوني، حيث وصل عددهم إلى 1500 باحث ومفكر وخبير تركوا الجامعات الصهيونية من أجل العمل في مؤسسات وكليات في الخارج لاعتبارات تتعلق بأهمية ومكانة تلك المؤسسات.

وفي أعقاب ذلك أعلنت وزارة التربية والتعليم الصهيونية عن شنها لحرب ضروس من أجل مكافحة هذه الظاهرة عبر إقامة مراكز متقدمة، تعنى بتوفير ظروف مميزة للأكاديميين من أجل خفض مستوى تلك الظاهرة.

وعزت الصحيفة أسباب ارتفاع الظاهرة إلى تقليص ميزانيات التعليم العالي في الكيان الصهيوني بشكل حاد، وعليه فقد أدى ذلك إلى هروب المحاضرين والمفكرين وانخفاض أعدادهم بشكل ملحوظ، كما أدى هذا الوضع إلى لفت أنظار المعنيين في الخارج لاستقطاب هؤلاء من إسرائيل إلى الخارج حيث الظروف المعيشية الفاخرة والمرتبات العالية ومختبرات الأبحاث المتقدمة.

وحسب الصحيفة، فانه نتيجة للمعطيات السابقة فأن العقلية الصهيونية المتواجدة اليوم في الولايات المتحدة، على سبيل المثال، تشكل حوالي 24% وتعتبر هذه النسبة عالية جداً-على حد ذكر الصحيفة.

وأشارت الصحيفة إلى أن وزارة التربية والتعليم الصهيونية تمكنت من إعادة 15 باحث، بعد إنشائها ثلاثين معهد جديد، إضافة إلى توفير ظروف معيشية ممتازة لإجراء الأبحاث العملية.

 

 

انشر عبر