شريط الأخبار

مصر ترفع نسبة توريد الغاز "لإسرائيل" إلى 70%

06:01 - 01 حزيران / نوفمبر 2011

مصر ترفع نسبة توريد الغاز "لإسرائيل" إلى 70%

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

كشفت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية عبر ملحقها الاقتصادى "ذا ماركر" اليوم، الثلاثاء، أن مصر زودت إسرائيل بكمية الغاز الطبيعى بالكامل، حيث رفعت إمدادات الغاز من مصر إلى تل أبيب بنسبة 70 ٪.

وأضافت الصحيفة العبرية أن كمية الغاز التى وقعت بين مصر وإسرائيل فى عهد الرئيس السابق "حسنى مبارك" ارتفعت بعد أسبوع من بدأ ضخ الغاز مرة أخرى بعد توقفه لمدة طويلة عقب عملية التفجير السادسة.

وأوضحت هاآرتس أن توريد الغاز زادت بنسبة 70 ٪ بعد أن ضخت شركة غاز شرق التوسط EMG المورد للغاز لتل أبيب الكمية منذ وقوع الانفجار الأول فى خط أنابيب الغاز بين مصر وإسرائيل فى فبراير من هذا العام.

واستأنفت EMG إمدادات الغاز الى شركة الكهرباء الإسرائيلية وشركة مصفا حيفا ORL الإسرائيلية للطاقة ومصنع "نيشر" فى مدينة "الرملة" الإسرائيلية ومضخات الغاز للمصانع الكيميائية فى مدينة "اشدود" و"رامات هوفاف"، وذلك بعد تعطل إمدادات الغاز الطبيعى من مصر إلى إسرائيل لمدة 220 يوما.

وأكدت الصحيفة العبرية أنه اعتباراً من أمس زادت النسبة من 50 ٪ إلى 70 ٪ بعد وصوله فى مطلع الأسبوع لمعدله السنوى بحوالى 1.6 مليار متر مكعب، لافتة إلى أن EMG ملزمة بتوريد 2.1 مليار متر مكعب سنويا، إلا أنه لأول مرة غاز مصر، مضيفة أن شركة مصفاة حيفا (ORL) كانت قد وقعت مع EMG عقدا لشراء 0.6 مليار متر مكعب سنويا من أصل 1.1 مليار متر مكعب تحتاجه الشركة لتشغيلها.

واستؤنفت إمدادات الغاز المصرى بعد مرور 100 يوم على الانفجار الذى وقع فى خطوط الأنابيب فى شبه جزيرة سيناء لأول مرة بنسبة 30 ٪ عقب تصليح الخطوط.

ولفت الملحق الاقتصادى للصحيفة العبرية إلى أنه بسبب توقف الغاز المصرى خلال الفترة الماضية اضطرت شركة الكهرباء الإسرائيلية لاستخدام بديل للغاز أكثر تكلفة من وقود الديزل وزيت الوقود، مما رفع أسعار الكهرباء داخل إسرائيل بنسب عالية.

انشر عبر