شريط الأخبار

كتلة فتح البرلمانية تستنكر اعتقال النائب حسن يوسف

04:50 - 01 كانون أول / نوفمبر 2011


كتلة فتح البرلمانية تستنكر اعتقال النائب حسن يوسف

فلسطين اليوم: رام الله

استنكرت كتلة فتح البرلمانية إقدام سلطات الاحتلال الإسرائيلي على اعتقال عضو المجلس التشريعي النائب حسن يوسف، معتبرة ذلك سياسة إسرائيلية ممنهجة تستهدف القيادات الفلسطينية والمؤسسات الوطنية.

وأكدت الكتلة، أن استهداف النواب المنتخبين من خلال اعتقال النواب ومحاكمتهم وعزلهم والتهديد المستمر بإبعادهم عن المدينة المقدسة، يشكل انتهاكا إسرائيليا فاضحا لكل القوانين والأعراف الدولية، ولحصانة النواب المنتخبين من الشعب الفلسطيني.

وناشدت كتلة فتح البرلمانية المجتمع الدولي، سيما المؤسسات البرلمانية بضرورة التحرك العاجل، وإدانة الجرائم الإسرائيلية المستمرة ضد الشعب الفلسطيني، بما في ذلك استمرار اعتقال نواب الشعب الفلسطيني المنتخبين، والتهديد المستمر بإبعادهم، وضرورة الضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف استهداف النواب وإطلاق سراح النواب الأسرى، إلى جانب الإفراج عن أكثر من 6000 آلاف أسير داخل المعتقلات الإسرائيلية.

وأكدت الكتلة أن هذه الجرائم الإسرائيلية المستمرة بحق شعبنا، من خلال التهديدات المستمرة بحق القيادة الفلسطينية، والتي كان آخرها التهديدات التي أطلقها ليبرمان بحق الرئيس محمود عباس، واستهداف النواب، لن يثني قيادتنا وشعبنا عن مواصلة نضاله المشروع حتى نيل حقوقه الوطنية، ما يفرض على الكل الوطني رص وتوحيد الصفوف لأن الجميع في دائرة استهداف الاحتلال الإسرائيلي، المعادي لشعبنا والمتنكر لحقوقه الوطنية المشروعة.

وتوجهت الكتلة بالتحية والتقدير إلى كافة النواب الأسرى وكافة الأسيرات والأسرى الصامدين في وجه السجان، مؤكدة أن قضية تحريرهم ستبقى على سلم الأولويات الوطنية، لأنه لا سلام ولا استقرار من دون تحرير كافة الأسرى من المعتقلات الإسرائيلية.

انشر عبر