شريط الأخبار

أبو سمهدانة:اعتراف اليونسكو انجاز وطني وتأكيد على فشل الاحتلال في طمس الهوية

10:07 - 01 تشرين أول / نوفمبر 2011

أبو سمهدانة:اعتراف اليونسكو انجاز وطني وتأكيد على فشل الاحتلال في طمس الهوية

فلسطين اليوم- غزة

أكد أمين سر الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في قطاع غزة الدكتور عبد الله أبو سمهدانة اليوم الثلاثاء، أن اعتراف منظمة اليونسكو الدولية بدولة فلسطين عضواً فيها خطوة أولى على طريق الاعتراف بالدولة الفلسطينية كاملة السيادة على حدود العام 67 ونيل العضوية في الهيئة الأممية .

 

واعتبر أبو سمهدانة في تصريح صحفي, أن هذا الاعتراف يُعد انتصاراً للكل الفلسطيني ويمثل إقراراً بحق الشعب الفلسطيني في دولة مستقلة وتأكيد على الحقوق الثقافية والوطنية للشعب الفلسطيني الذي ناضل ولا زال يناضل من اجل استعادة حقوقه التي يحاول الاحتلال الإسرائيلي طمسها واغتصابها في مسعى لطمس الهوية, واصفاً هذا الاعتراف بالانجاز الوطني الذي لم يكن له أن يكون لولا صمود وتضحيات الشعب الفلسطيني وقيادته .

 

وشدد أبو سمهدانة على أن هذا الاعتراف جاء ليؤكد أن كل محاولات التجهيل وطمس الهوية والمعالم الفلسطينية لم تجدي نفعاً, وأن الشعب الفلسطيني استطاع انتزاع هذا الاعتراف بعد عقود من الاحتلال الذي لم يترك مساحة للفلسطينيين إلا وحاول النيل منها, ويؤكد من جديد أن سياسة الاستيطان والتهويد ورغم اتساع رقعتها إلا أنها لم تفلح في تحقيق أهداف الاحتلال في تكريس واقع جديد تغيب فيه معالم القضية الفلسطينية وهو ما أكده العالم اليوم باعترافه بدولة فلسطين كاملة العضوية في منظمة اليونسكو الدولية, والذي يعني أن كل القوانين المتعلقة برموزنا الحضارية والثقافية والعلمية باطلة ولا شرعية لها باعتبارها اعتداءا على مؤسسات ثقافية تابعة لدولة فلسطين, باعتراف اليونسكو التي تعد إحدى منظمات الأمم المتحدة التي تستعد بدورها للتصويت على دولة فلسطينية كامل العضوية في الأسرة الدولية .

 

وأكد أبو سمهدانه أن القيادة الفلسطينية وعلى رأسها رئيس السلطة محمود عباس بدلت جهود مضنية للوصول إلى هذا الانجاز الذي يؤكد على صوابية التوجه نحو الأمم المتحدة لانتزاع اعتراف أممي بالدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس الشريف .

 

 

انشر عبر