شريط الأخبار

ارتفاع صافي أرباح "مجموعة الاتصالات" إلى 71 مليون دينار نهاية الربع الثالث

09:08 - 31 تموز / أكتوبر 2011

ارتفاع صافي أرباح "مجموعة الاتصالات" إلى 71 مليون دينار نهاية الربع الثالث

 فلسطين اليوم-رام الله

أعلنت مجموعة الاتصالات الفلسطينية نتائجها المالية للربع الثالث من العام الحالي 2011.

وأظهرت البيانات المالية التي تمّت مراجعتها من قِبل مدقق الحسابات، ارتفاعاً في الإيرادات التشغيلية للشركة بنسبة 11% عن الفترة ذاتها من العام الماضي لتصل إلى 280.5 مليون دينار أردني مقارنة بـ 252.4 مليون دينار في نهاية الربع الثالث من العام 2010.

كما أظهرت البيانات المالية ارتفاعاً في صافي الأرباح، فقد بلغ صافي دخل الشركة في نهاية الربع الثالث ما قيمته 71.1 مليون دينار أردني مرتفعاً عن الفترة ذاتها من العام 2010 بما نسبته 9.2 %، حيث بلغ صافي الدخل من نفس الفترة في العام 2010؛ 65.1 مليون دينار أردني.

وأكد صبيح المصري رئيس مجلس إدارة مجموعة الاتصالات الفلسطينية أنّ هذه النتائج دفعت نصيب السهم من الأرباح ليصل إلى 0.540 دينار مقارنة بـ 0.495 دينار في نهاية الربع الثالث من العام 2010.

وقال المصري "استطاعت مجموعة الاتصالات قيادة التغيير والتأقلم في ظل استمرار التحديات وتحقيق عوائد مالية تمكنها من تثبيت الاستقرار في العمليات وتنفيذ الخطط والرؤى المستقبلية، من خلال تحسين الأداء الإداري للمجموعة واستثمارنا في التكنولوجيا والتركيز على تطوير شبكاتنا لعكس أداء شركات المجموعة"، منوهاً إلى أن توجهاتنا لعام 2011 ستركز على تعزيز ثقة مشتركينا من خلال الإستراتيجيات التي ستعزز اداء شركاتنا وتحسين الخدمات المقدمة.

وأشاد المصري بجهود جميع العاملين في شركات المجموعة وتركيزهم على خدمة المشتركين ودعم إستراتيجية النمو والإسهام في تحمل مسؤوليات الشركة المجتمعية سواء عبر العمل التطوعي او التفاعل مع مجمل القضايا التي ترعاها الشركة داخلياً وخارجياً، مؤكداً أن استثمار جزء من الأرباح على مشاريع المسؤولية الاجتماعية هو عقيدة ونهج تجاه مجتمعنا الفلسطيني.

وأشار المصري إلى الإنجازات التي حققتها شركات المجموعة والتي أصبحت مصدر فخر لكل فلسطيني، مؤكداً أن المجموعة ستواصل التزامها بالمسؤولية الاجتماعية عبر مؤسسة مجموعة الاتصالات للتنمية المجتمعية وعبر دائرة المسؤولية الاجتماعية، وذلك لتبقى دوماً المجموعة وشركاتها السباقة إلى ذلك، مؤكداً إن إستراتيجية المجموعة بالمسؤولية الاجتماعية بدأت تتعاظم لتصل هذه السنة إلى كل شرائح المجتمع الفلسطيني ضمن دراسة واضحة لاحتياجات الوطن، حيث غطت قطاعات الرياضة والصحة والشباب والتعليم والفئات المهمشة وتخصيص المبادرات التي شملت دعم المؤسسات و التعليم و ذوي الاحتياجات الخاصة وغيرها.

بدوره اعتبر عمّار العكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات أنّ هذه النتائج تتوِّج جهود المجموعة لتطوير خدماتها وشبكاتها في الضفة وقطاع غزة، قائلا "لقد أنشأنا مواقع جديدة في قطاع غزة لتحسين أداء الشبكة هناك ،بالإضافة إلى توقيع اتفاقية مع شركة أريكسون لشراء معدات بهدف تطوير شبكة جوال في الضفة الغربية، منوهاً إلى أن الاستثمار في البنية التحتية للشبكة يأتي من اهتمامنا الكبير في تطوير خدماتنا وتحدثيها لملائمة كافة احتياجات المشتركين".

وأكد العكر أن "شركات المجموعة أطلقت حملات ضخمة تتناسب والتطور التكنولوجي والثقافي في العالم، وتتوافق مع المناسبات المختلفة التي تمر على أبناء شعبنا خلال العام، كحملة "شمس الحرية تنير سماء فلسطين" التي أطلقتها شركة جوال إثر إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين من السجون الإسرائيلية، وحملة الحج لتبقي الحجاج على تواصل مع أهاليهم وبأقل الأسعار، مشيراً أيضاً إلى الإنجاز الذي حققته شركة الاتصالات حيث حصلت شركة "إسكو" التابعة لمدرسة "كمال جنبلاط الثانوية للبنات" من مدينة نابلس والتي أشرفت على تدريبها "الاتصالات الفلسطينية" على الجائزة الأولى لـ "أفضل شركة طلابية على مستوى العالم العربي للعام 2011" بعد أن حصلت على نفس اللقب على مستوى فلسطين قبل عدة شهور، وليثبت هذا مدى التطور و الكفاءة العالية التي وصل إليها أبناء مجموعة الاتصالات.

 

انشر عبر