شريط الأخبار

خيبة أمل في صفوف الجيش الصهيوني

07:05 - 30 تشرين أول / أكتوبر 2011

خيبة أمل في صفوف الجيش الصهيوني

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

اصيب الجيش الصهيوني وسكان المنطقة الماتخمة لحدود قطاع غزة بخيبة أمل كبيرة بعد اعتراف الجيش الصهيوني بوجود بطارية واحدة من منظومة "القبة الحديدية" في عسقلان وآخرى في بئر السبع، والتي لم تتمكن من اعتراض سوى اربعة صواريخ من أصل أربيعن إطلقت من قطاع غزة خلال الساعات الماضية رداً على اغتيال عدد من قادة المقاومة.

وذكرت صحيفة يديعوت الصهيونية أن منظومة "القبة الحديدية" التي نصبت قي مدينة اسدود فشلت في اعتراض صواريخ المقاومة التي أطلقت على المدينة، وأنه رغم النجاحات المحدودة للمنظومة في بئر السبع، إلا أن المنظومة التي نصبت في أسدود فشلت في اعتراض أي من الصواريخ التي أطلقت على المدينة.ما يثر تساؤلات حول نجاعة المنظومة وحول التلكؤ في نشرها في مناطق الجنوب.

يذكر أن منظومة "القبة الحديدية" عبارة نظام دفاع جوي متحرك طور من قبل شركة رافئيل لأنظمة الدفاع المتقدمة والهدف منه هو اعتراض الصواريخ قصيرة المدى والقذائف المدفعية.

ففي شهر فبراير من عام 2007 اختار وزير الحرب الصهيوني آن ذاك عمير بيرتز نظام "القبة الحديدية" كحل دفاعي لابعاد خطر الصواريخ قصيرة المدى عن الكيان الصهيوني، ومنذ ذلك الحين بدا تطوير النظام الذي بلغت كلفته أكثر من 210 مليون دولار بالتعاون مع الجيش الصهيوني وقد دخلت المنظومة الخدمة في آواخر عام 2010م.

انشر عبر