شريط الأخبار

بالصور: ابنة الشهيد جندية تستجدي بالدموع "ماما ..وين بابا رايح"

12:41 - 30 تموز / أكتوبر 2011

بالصور: ابنة الشهيد جندية تستجدي بالدموع "ماما ..وين بابا رايح"

فلسطين اليوم-غزة

"بالزغاريد والدموع وصيحات التكبير" استقبلت زوجة الشهيد سهيل جندية فقيدها ظهر اليوم لإلقاء نظرة الوداع قبل أن يواري الثرى, ولسان حالها يقول:"ربي يرضى عنك ويتقبلك في الجنة مع الصادقين والصالحين".

عيونها ترتجف.. ودموعها تنهمر.. وأطفالها الصغار لا يدرون ما يجري حولهم من بكاء للنساء على والدهم.. إلى صيحات التكبير وإطلاق النار المتواصل من بني عمومتهم.. الأطفال الثلاثة تتناقلهم أيدي النساء والصراخ والعويل يسيطر على وجههم, وأحدهم صرخ "ماما ..وين بابا رايح" ؟؟؟؟ ..وهذة الكلمات أبكت كل من سمعها 

وبعد مضي دقيقتين على دخولنا منزل الشهيد سهيل حتى وصل عريس الدم والشهادة عرينه وسط إطلاق كثيف من الأعيرة النارية التي تعبر عن حالة الغضب الشديدة المسيطرة على أبناء شعبنا الفلسطيني.

وبشيء من التوتر استطاع مراسلنا إجراء حديث قصير مع أخ الشهيد قال :"يجب أن يعلم العدو الصهيوني أن دماء الشهداء ليست رخيصة وعلى كافة المستوطنين الصهاينة في المغتصبات أن تتحمل مسئوليتها ووجودها في الأراضي المحتلة.

دموعه تنهمر على وجهه ويمسحها بيد ويحمل في اليد الأخرى سلاح المقاومة, حيث طالب "سرايا القدس", وأذرع المقاومة الفلسطينية في القطاع للرد بقوة على جريمة العدو, وأكد بأن صواريخ السرايا التي سقطت بالأمس أربكت العدو.

وفيما يجري الحديث في بيوت الشهداء عن رد للفصائل حتى أكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر حبيب, على أن المقاومة الفلسطينية وعلى رأسها سرايا القدس استطاعت أن تُلقن العدو الصهيوني درساً لن تنساه.

وأكد بأن المقاومة بإرادتها وأدواتها البسيطة استطاعت أن تحقق توازن للرعب الأمر الذي دفع العدو الصهيوني للاستجداء بمصر وطلبها بالتدخل مع حركة الجهاد الإسلامي لوقف عملية الرد على جريمة العدو الصهيوني.

و أكد الشيخ حبيب على أن المقاومة الفلسطينية اليوم في تقدم وتواصل مستمر والعدو الصهيوني في تراجع.


تشيع شهداء السرايا

 

تشيع شهداء السرايا

 


 

تشيع شهداء السرايا


تشيع شهداء السرايا

 

تشيع شهداء السرايا

 

 تشيع شهداء السرايا


تشيع شهداء السرايا

 

تشيع شهداء السرايا

 تشيع شهداء السرايا

 

 

انشر عبر