شريط الأخبار

معاريف : تغييرات جوهرية خلال التصعيد الأخير على غزة

11:44 - 30 حزيران / أكتوبر 2011

فلسطين اليوم-متابعة الصحف الإسرائيلية

أكدت صحيفة معاريف على صدر صفحتها الرئيسة اليوم الأحد, أن التصعيد الحالي على قطاع غزة يجلب معه بعض التغييرات الجوهرية التي ينبغي "لإسرائيل" على حد قول الصحيفة أن تفحصها عميقاً عندما تأتي لتُقرر كيف سترد.

 

وقد عزت صحيفة معاريف الاختلاف في التصعيد مع قطاع غزة إلى عدة أسباب منها، أولاً: مدى الصواريخ وحجمها كونهما يشكلان سبباً ذا مغزى في "قوانين اللعب" ويؤديان إلى تخفيض زاحف للردع الإسرائيلي, وشلل أنظمة الحياة , وخاصة بعد صفقة تبادل الأسرى والتي زادت من ثقة المقاومة في قطاع غزة, وأبرزت مدى قدرتها وجاهزيتها "لشد الحدود إلى أماكن جديدة" على حد قول الصحيفة.

 

واعتبرت الصحيفة، أن الأمر الأخير الهام الذي تغير هو بوليصة تأمين "شاليط" والتي كانت لدى حماس كون أن "إسرائيل" يمكنها أن تقرر العودة إلى "صيد الرؤوس" دون الخوف على حياة جندي يوجد في القطاع وهي إمكانية لم تكن في يدها في السنوات الخمس والنصف الأخيرة.

 

وبينت صحيفة معاريف أن نتنياهو والجيش "الإسرائيلي" يُجريان مجال مناورة واسعة آخذة في الميل للامتناع عن عملية هجومية عميقة في القطاع و"التعاون" مع قواعد اللعب التي تمتلكها منظمات المقاومة  في القطاع .

 

وأشارت الصحيفة إلى أنه اذا كانت "إسرائيل" تقف أمام جولة أخرى أو انعطافة فإنه يستوجب معالجة جذرية, حتى لو لم يُحسم الآن، فسيكون مطلوباً الحسم قريباً, على حد قول الصحيفة.

انشر عبر