شريط الأخبار

"الزهار" يحذر "إسرائيل": أخرجوا أسرانا وإلا سنخرجهم بطريقتنا

09:49 - 28 تموز / أكتوبر 2011

فلسطين اليوم- غزة

شارك آلاف المواطنين من جماهير شمال قطاع غزة بالمهرجان الجماهيري الحاشد بعنوان "طلائع الأحرار" لتكريم الأسرى المحررين ضمن صفقة وفاء الأحرار، والذي نظمته حركة المقاومة الإسلامية حماس في محافظة الشمال قطاع عصر اليوم الجمعة على أرض ساحة الريان بمدينة الشيخ زايد.

 

وكان أبرز المشاركين في المهرجان رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية ووزير الداخلية فتحي حماد والنائب الأول لرئيس المجلس التشريعي أحمد بحر والقيادي البارز بحركة حماس محمود الزهار والقيادي نزار عوض الله وقادة حركة حماس بمحافظة الشمال إضافة لعدد كبير من الشخصيات السياسية والوطنية والعسكرية والأمنية وقادة الفصائل والقوى الفلسطينية وأهالي الأسرى والوجهاء والأعيان.

 

وقد توافدت الجماهير صوب أرض المهرجان قادمة من جميع مناطق محافظة شمال القطاع بأكثر من 30 مسيرة راجلة ومحمولة، حيث بدأ المهرجان بدخول الأسرى المحررين بموكب مهيب محمولين على الخيول ومرتدين الزي العسكري حاملين بنادقهم على أكتافهم، وسط ترحاب كبير واحتفاء من قبل الجماهير المحتشدة في المكان ليعتلوا منصة المهرجان بمرافقة رئيس الوزراء هنية ووزير الداخلية وقادة العمل الوطني.

 

كما تخلل المهرجان عرض عسكري لكتائب القسام وهو عبارة عن عملية إنزال من فوق أبراج مدينة الشيخ زايد، بلوحات فنية معبرة عن عمليات كتائب القسام لخطف الجنود خلال السنوات الماضية وعملية أسر الجندي جلعاد شاليط، وتَوعُّد بأسر المزيد من قادة وجنود العدو الصهيوني لمبادلتهم بكافة الأسرى الفلسطينيين.

 

وخلال كلمة له في المهرجان أكد القيادي البارز في حركة حماس الدكتور محمود الزهار أن تحقيق صفقة التبادل إنجاز وطني كبير وفرصة تاريخية لتوحيد الصف الفلسطيني وتحقيق الوحدة، حيث أن العدو الصهيوني لا يفهم إلا لغة القوة.

 

وأضاف د. الزهار: "أمام الاحتلال فرصة لإطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين في سجونه، وإلا فسنطلقهم على طريقة شاليط، وعلى هذا العدو أن يفكر أنه طالما بقي أسير فلسطيني واحد في سجونه عليه أن يتوقع بأن يرى جنوده في الأسر، فلن نقبل ببقاء أسرى فلسطينيين في سجون الاحتلال".

 

كما أشار الزهار إلى تراجع المشروع الصهيوني في العالم وأفوله، قائلاً: "إن الدلالات السياسية لصفقة تبادل الأسرى تؤكد أننا نسير على الخطى السليمة، ولن نضل سبيلنا لتحقيق أهدافنا، وفي الوقت الذي ننتصر فيه يتراجع فيه الاحتلال الصهيوني ومشروعه في جميع أنحاء العالم وعلى كافة الصعد".

 

وشدد الزهار على حرص حركته على المصالحة الوطنية الفلسطينية، وقال إن يد حركة حماس ممدودة أكثر من أي وقت مضى لجميع القوى والفصائل الفلسطينية من أجل صنع مشروع فلسطيني جهادي وسياسي موحد، لتحقيق الهدف المطلوب بتحرير التراب الفلسطيني.

 

ومن ناحية أخرى أكد القيادي بحركة الجهاد الإسلامي أ. أحمد المدلل خلال كلمة القوى والفصائل الفلسطينية بالمهرجان، أن الشعب الفلسطيني سيبقى شوكة في قلب وعمق العدو الصهيوني، مشدداً على أن إتمام صفقة التبادل بالوجه الذي خرجت فيه يدلل على أن شعبنا ما زال موحداً رغم اختلاف مواقف أبنائه وتوجهاتهم السياسية، كما أوضح المدلل أن خيار الشعب الفلسطيني هو المقاومة، وبدونها لن يكون هناك انتصار أو إنهاء للمشروع الصهيوني.

 

وفي كلمة الأسرى المحررين قال القائد القسامي المحرر محمد الشراتحة – أحد أعضاء الوحدة القسامية الأولى لخطف الجنود - : "إن الفضل لله وحده الذي أعادنا إلى أهلنا بسواعد المجاهدين الذي عملوا ليلاً ونهاراً من أجل إطلاق سراح الأسرى، وجاء وقت اليوم الذي نقدم لهم فيه التحية والتقدير والامتنان على جهودهم العظيمة"، كما شدد الشراتحة على أن فرحة الإفراج تبقى منقوصة حتى يتم الإفراج عن باقي الأسرى من السجون الصهيونية مؤكداً على ثقته بقدرة المقاومة على تحريرهم كما حررت من قبلهم.

 


حماس
حماس
حماس
حماس
حماس
انشر عبر