شريط الأخبار

تمديد توقيف الأسيرة منى قعدان للمرة الرابعة على التوالي

01:07 - 28 حزيران / أكتوبر 2011

تمديد توقيف الأسيرة منى قعدان للمرة الرابعة على التوالي

فلسطين اليوم- جنين

مددت المحكمة العسكرية الإسرائيلية في سالم توقيف المعتقلة منى قعدان (39 عاما) من بلدة عرابة قضاء جنين بالضفة المحتلة، ورفضت الإفراج عنها رغم إنكارها التهم المنسوبة إليها.

 

وأفاد شقيقها محمود أن منى التي أحضرت للمحكمة بدت بحالة صحية جيدة ومعنويات عالية وتمنت أن تستمر الجهود لإطلاق سراحها وباقي الأسيرات ضمن المرحلة الثانية من الصفقة بعد شهرين.

 

وذكر، أن المحامي طالب بالإفراج عن قعدان المعتقلة بشكل تعسفي منذ نهاية شهر أيار (مايو) الماضي بعد أيام من اعتقال شقيقها الشيخ طارق قعدان عقب توقيع اتفاق المصالحة بين حركتي "فتح" و"حماس" في القاهرة.

 

واستجابت المحكمة لطلب ممثل المخابرات باستمرار اعتقالها حتى 17 تشرين الثاني (نوفمبر) لاستكمال الإجراءات القانونية ولائحة الاتهام النهائية.

 

وتقبع الناشطة قعدان في سجن "هشارون" منذ اعتقالها بتهمة الانتماء والنشاط في جمعية خيرية تابعة لحركة "الجهاد الإسلامي"، وهي نفس التهمة التي حوكمت عليها في اعتقالها السابق في 1-8-2007، علما إنها اعتقلت أربع مرات، بينما يقبع شقيقها القياديي في "حركة الجهاد الاسلامي" رهن الاعتقال الإداري منذ 4-5، وأكد شقيقهما أن "اعتقالهما هدفه سياسي لإفشال جهود المصالحة كونه جاء فور توقيع اتفاق القاهرة".

 

وخلال اعتقال قعدان، كان عقد قرانها على الأسير ابراهيم حسن اغبارية من مشيرفة في الداخل المحكوم بالسجن المؤبد 3 مرات إضافة لعشرين عاما بتهمة تنفيذ عملية "ليلة المناجل" مع مجموعة من "حركة الجهاد الإسلامي" قامت بهاجمة معسكر لقوات الاحتلال في 27-2-1992 وقتل وإصابة عدد من الجنود.

انشر عبر