شريط الأخبار

وحدة صهيونية خاصة لمواجهة صواريخ المقاومة

02:51 - 27 تشرين أول / أكتوبر 2011

وحدة صهيونية خاصة لمواجهة صواريخ المقاومة

فلسطين اليوم – وكالات

كثفـت قوات الاحتلال في الآونة الأخيرة جهودها لحماية (تل أبيب) من الصواريـخ بعدمـا تزايـدت التهديدات باـستهدافها من جانـب المقاومـتين اللبنانية والفلسـطينية من قطاع غزة.

وقد أنشأت لهذا الغرض نواة الوحدة الخاصة لحماية "غوش دان" وهي المنطقة الأكثر كثافة سـكانية في الكيان وتقـع (تل أبيب) في وسـطها.

وأشار الموقع الالكتروني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" إلى أن الجيش الصهيوني يواصل استعداداته المكثفة لإنشاء وحدة توفر الرد على إطلاق صواريخ نحو المراكز السكانية في وسط الكيان.

وزعمت إنه بعد نجاحات منظومة "القبة الحديدية" في توفير رد أولي على إطلاق صواريخ غراد والقسام، تتواصل عملية تطوير منظومة "عصا الساحر" المضادة للصواريخ ذات المدى الأبعد.

وشددت على أن سلاح الجو الصهيوني أنشأ في الأسابيع الأخيرة النواة الأولى لوحدة "عصا الساحر" التي ستشغل المنظومة.

وقالت الصحيفة :"ويصعب فهم هذا الأمر من دون ربطه بما نشر مؤخراً عن تحذيرات منسوبة للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله لدولة الكيان من مغبة مهاجمة لبنان ومحاولة تسوية الحساب مع مقاومته".

وقيل في هذه التحذيرات إن دولة الكيان إذا بدأت الحرب فعليها أن تعلم أن إستراتيجية حزب الله تقوم على الرد بدءًا (بتل أبيب), وقد صدر مثل هذا الموقف أيضا عن مسؤولين آخرين في حزب الله.

كما أن الخبراء في دولة الكيان يجزمون بامتلاك منظمات المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة صواريخ تطال غوش دان ولا تستبعد استخدامها في أية جولة معارك قادمة.

ونقلت "يديعوت" عن مسؤول في منظومة الدفاع الجوي قوله إن رجاله يعملون في هذه الأيام بالتعاون مع الصناعات الأمنية التي تطور منظومة "عصا الساحر"، لتكييفها مع المتطلبات العملية.

ويفترض أن تعمل هذه المنظومة في كل الظروف الجوية، كما ينبغي أن تكون للصاروخ المنطلق منها القدرة على تغيير وجهته أثناء الإطلاق, والأهم أن هذه المنظومة مصممة أساسا ضد الصواريخ المتوسطة المدى التي قد تطلق من لبنان أو غزة.

وبحسب "يديعوت" فإن الجيش أنهى مؤخرا دراساته لأداء "القبة الحديدية" في الشهور الأخيرة, وكما في نشر "القبة الحديدية" فإن "عصا الساحر" سوف تنشر وفق الاحتياجات العملانية والتهديدات الظاهرة.

وتستند نظرية تفعيل منظومة "عصا الساحر" إلى التقديرات بوجود صواريخ متوسطة المدى، أي صواريخ يمكن أن تصيب "البطن اللينة" الصهيونية والتي تحتاج لتفعيل منظومة "عصا الساحر" ضدها.

وتفترض دولة الكيان أنه في جولة القتال المقبلة يمكن للمنظمات التي تمتلك الصواريخ هذه استخدامها, ولكن بوسع "عصا الساحر" أيضا اعتراض صواريخ بعيدة المدى مثل "شهاب" الإيرانية إذا لم يتم اعتراضها في الفضاء الخارجي.

تجدر الإشارة إلى أن تكلفة كل صاروخ اعتراضي في منظومة "عصا الساحر" تبلغ حوالي مليون دولار.

ومعلوم أن "القبة الحديدية" و"عصا الساحر" هما منظومتان من ثلاث منظومات يفترض أن تشكل حماية لدولة الكيان من كل أنواع الصواريخ, والمنظومة الثالثة هي "حيتس" التي يجري تطوير طراز منها لاعتراض حتى الصواريخ النووية البعيدة المدى.

ومن ناحية أخرى أعلن الجنرال بني غينتس في خطاب ألقاه لمناسبة تغيير قادة شعبة الحرب الالكترونية أن "هذه الشعبة كيفت جهودها مع التحديات الراهنة عبر الفهم بأننا في المواجهة المقبلة سوف نضطر للحرب ببعد آخر وهو البعد الالكتروني, وهذه الشعبة هي من يرسم طريق الجيش الصهيوني في الدهاليز المركبة لثورات الاتصالات التي تحدث من حولنا".

انشر عبر