شريط الأخبار

بالأسماء..تفاصيل خطة مبادلة الجاسوس بالسجناء المصريين في طابا

09:44 - 27 تموز / أكتوبر 2011

بالأسماء..تفاصيل خطة مبادلة الجاسوس بالسجناء المصريين في طابا

فلسطين اليوم- وكالات

رغم أن مكان تنفيذ صفقة تبادل السجناء المبرمة بين مصر وإسرائيل هو طابا فى جنوب سيناء، فإن قلب القضية يكمن فى شمال سيناء، حيث عائلات الأسرى وشيوخ قبائلهم الذين سيكونون فى انتظار تسلمهم خلال الساعات المقبلة.

 

الجهات الأمنية فى شمال سيناء عقدت لقاء مع شيوخ قبائل الأسرى فى أحد المقار الأمنية بالعريش فى إطار عرض الأسماء الرباعية للأسرى المفرج عنهم وتكليفهم بتسلمهم بعد الإفراج عنهم من معبر طابا ليقوموا بدورهم فى توصيلهم لعائلاتهم.

 

وقد حصلت «الشروق» على مخطط تسلم الأسرى الذي يتضمن انطلاق أتوبيس فى الساعة الخامسة من صباح اليوم، الخميس، يقل شيوخ القبائل وبرفقتهم محافظ شمال سيناء، اللواء عبد الوهاب مبروك، حتى فندق هيلتون طابا فى انتظار الأسرى المفرج عنهم.

 

وأوضحت المصادر أنه تم تخصيص فندق صلاح الدين فى طابا لانتظار عائلات الأسرى حتى يقوم الجانب المصرى بتسلمهم من معبر طابا، فى غياب الإعلاميين، ليتم نقل الأسرى إلى هيلتون طابا فى وجود الإعلام وشيوخ القبائل على ان يتم نقلهم لاحقا إلى الفندق الذى تنتظر فيه الأسر.

 

وقال مصدر أمنى، رفض ذكر اسمه، إن عملية التبادل ستجرى صباح اليوم وهو توقيت متفق عليه مع الجانب الإسرائيلى. ووجود العديد من رجال الأمن المصرى ممن يرتدون الزى المدنى.

 

فى سياق متصل، حصلت «الشروق» على نص رسالة من أسير أمنى مصرى فى سجون إسرائيل طالب فيها شباب الثورة المصرية والمجلس الأعلى للقوات المسلحة الحاكم فى مصر بوقف صفقة تبادل الأسرى مع إسرائيل فورا وقبل تسليم الجاسوس «إيلان جرابيل» واصفا إياها بـ«صفقة العار».

 

وعلى خلاف ما هو معلن عنه عن أن معظم السجناء المصريين المتوقع الإفراج عنهم هم سجناء سياسيون، قال الأسير مساعد بريكات «37 عاما»، الموجود فى سجن نفحة، فى رسالته «إن الصفقة التى أبرمتها مصر مع إسرائيل تشتمل على 25 سجينا جنائيا مصريا معظمهم مهربو مخدرات وتجار بضائع عبر الحدود وأغفلت 19 أسيرا أمنيا».

 

وأضاف «معظم الأسرى المصريين الذين سيتم الإفراج عنهم فى الصفقة قاربت محكومياتهم على الانتهاء وبعضهم انتهت فترة حكمه بالفعل ولكن الجانب الإسرائيلى قرر الإبقاء عليه لإدراجه ضمن الصفقة».

 

وتابع «يوجد فى السجون الإسرائيلية 19 أسيرا أمنيا مصريا تتراوح فترة محكومياتهم من 6 أعوام إلى 20 عاما، ومعظمهم مدانون بتهم تهريب السلاح إلى المقاومة فى الضفة الغربية عبر الحدود المصرية الإسرائيلية».

 

وطالب بريكات وهو من العريش السلطات المصرية بتعديل بنود الصفقة قائلا: «نريد صفقة مشرفة على غرار صفقة وفاء الأحرار التى أبرمتها حركة حماس مع إسرائيل ونستغرب من الاستمرار فى إهمال ملفنا حتى بعد الإطاحة بمبارك ونشوء حركة ثورية وروح جديدة فى مصر».

 

ونوه إلى أن الأسرى الأمنيين المصريين يتوزعون بين سجون نفحة والنقب والرامون، وقال: «المحققون الإسرائيليون أبلغونا أن التهم الموجهة إلينا أمنية وليست جنائية فيما يتداول عبر الإعلام أن السجون الإسرائيلية خالية من الأسرى المصريين الأمنيين».

 

وتابع بريكات الذى يقضى حكما بالسجن 12 عاما «كان الأولى إدراج الأسرى المصريين أصحاب المحكوميات العالية وإدراج أسرى فلسطينيين كذلك ضمن صفقة التبادل».

 

وكشف أن الأسرى المصريين لا يتلقون أى اهتمام من أو مساعدة من السفارة المصرية فى إسرائيل، مشيرا إلى أنهم يعتمدون على الأسرى الفلسطينيين فى توفير متطلباتهم الحياتية اليومية، مؤكدا أن «الأسرى الفلسطينيين لا يبخلون علينا بأى شىء ونشعر أننا بين إخوتنا».

 

وفى ختام رسالته قال بريكات «أعلم أننى سأتعرض للعقاب من قبل مصلحة السجون الإسرائيلية وسيتم عزلى بشكل انفرادى لفترة طويلة، ولكن كان يجب أن يصل صوتى إلى العالم حتى يعرف مدى المعاناة التى نعيشها فى الأسر».

 

 

 

وحصلت «الشروق» على قائمة الأسماء الأسرى المفرج عنهم ومناطق سكنهم وتضم:

مهنى سلامة البوز «رفح»، ونايف سالم عودة تياها «غير محدد»، على حسن على سواركة «شبانة»، حسن على حسين سواركة «الجورة»، حسين شحاته عيد بريكات «بئر بدا ــ القسيمة»، سليمان اشتيوى ناصر بركات «بئر بدا القسيمة»، يونس جاب الله الدعيسى «وادى العمر»، عيد سالمان عيد عويضة «شبانة»، براك على جهينى «الجورة»، سعيد مصلح ترابين «العريش»، عبدالله هويشل سالمان «العريش»، عبدالله سالمان على سويلم «الشيخ زويد»، مسلم موسى محيسن «بئر بدا ــ القسيمة»، سليمان سالم سليمان زياد «عين القديرات»، سليم حسين حسن «غير محدد»، حسن سليمان سالم«غير محدد»، اسماعيل سليمان تياها «القسيمة»، اسماعيل سالمان الاطرش «الشيخ زويد»، أشرف عبدالله سويلم «غير محدد»، حسين فريز فريد «راس سدر»، محمد صلاح بنياد «راس سدر»، ربيع سليمان «القسيمة»، بالإضافة للأطفال الثلاثة: فايز عبدالحميد «البرث»، صلاح أحمد النقرة «الجورة»، محمد سلمى النقره «الجورة».

انشر عبر