شريط الأخبار

أمال حمد: يجب توعية وتثقيف المرأة الفلسطينية بقانون الأحوال الشخصية

03:13 - 26 كانون أول / أكتوبر 2011


أمال حمد: يجب توعية وتثقيف المرأة الفلسطينية بقانون الأحوال الشخصية

فلسطين اليوم: غزة

نظم الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية  بقطاع غزة ورشة عمل حول "قانون الأحوال الشخصية"، في مقر الجبهة العربية الفلسطينية بالمحافظة الوسطي, وحضر الورشة كلاً من آمال حمد عضو الأمانة العامة للاتحاد العالم للمرأة الفلسطينية, والمحامية سوزان وعضوات الاتحاد بمحافظة الوسطي.

وألقت أمال حمد عضو الأمانة العامة للاتحاد العام للمرأة بغزة " كلمتها التي وضحت فيها دور الاتحاد العام للمرأة في المشاركة في مجالات الحياة المختلفة على جميع الأصعدة وفي نقل صورة المرأة في النضال الفلسطيني ومحافظتها على الثوابت والقضية الفلسطينية.

وأكدت أن قانون الأحوال الشخصية هو من أهم القوانين التي تنص على حقوق المرأة لأنه ينظم حقوق الزواج والميراث والطلاق وهو شامل لجميع الحقوق والأحوال الشخصية التي توازي في المعنى الأحوال المدنية.

وأشارت حمد على أهمية توعية وتثقيف النساء حول قانون الأحوال الشخصية على اعتبار أن المرأة هي الأكثر تضررا و يجب أن يكون لها دورا في العمل علي دعم المصالحة الوطنية و تعزيز الوحدة الوطنية  لأنه المرأة هي جزء أساسي من نسج المجتمع الفلسطيني و يجب أن تكون عنصر مؤثر وفاعل

ومن جانبها قالت المحامية سوزان الغربلي:" أن بعض الإشكاليات والمعيقات المتعلقة بقانون الأحوال الشخصية من وجود أكثر من منظومة قوانين سواء بالضفة أو قطاع غزة القانون المصري ، بالإضافة إلى مشاكل سن الزواج للفتاة والحضانة وبيت الطاعة وغيرها من المعيقات التي تعد ضد المرأة".

وأضافت رغدة صالح عضو الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية بالمحافظة الوسطي وأحدي المشاركات  بالورشة أن من المشاكل التي تواجههم جهل المرأة وعدم وعيها بقانون الأحوال الشخصية وبحقوقها على الرغم من أنه بحاجة إلى تعديل بالقوانين أو تغيرها

واختتمت الورشة بسماع بعض القضايا من المشاركين والمشاركات وآرائهم وتساؤلاتهم حول قانون الأحوال الشخصية وحقوق المرأة.

انشر عبر