شريط الأخبار

مفتي القدس يحذر الاحتلال من المس بجسر المغاربة أو هدمه

11:57 - 26 حزيران / أكتوبر 2011

مفتي القدس يحذر الاحتلال من المس بجسر المغاربة أو هدمه

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

 

حذر المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية محمد حسين، اليوم الأربعاء، من التعرض لجسر باب المغاربة والمس به وهدمه.

 

وأضاف المفتي، في تصريح صحفي، تعقيبا على ما نشر عن نية بلدية الاحتلال في القدس هدم جسر باب المغاربة الذي يربط حائط البراق بالمسجد الأقصى المبارك، واستبداله بجسر حديدي خلال شهر، أن هذا العدوان يهدف إلى السيطرة على مداخل المسجد الأقصى المبارك، وبالتالي السماح لقوات الاحتلال وقطعان مستوطنيها باقتحام المسجد الأقصى المبارك في الوقت الذي يشاؤون دون حسيب ولا رقيب، مما يؤدي إلى مضاعفات خطيرة تمس أمن المسجد الأقصى والمصلين المسلمين.

 

وبين أن طريق باب المغاربة التي عبثت بها سلطات الاحتلال قبل عدة أعوام ما كانت لتنهار أو تضعف لولا الحفريات المستمرة التي تتم أسفلها، وأن ما يجري في طريق باب المغاربة استمرار لعمليات التزوير والتهويد التي تشنها سلطات الاحتلال لعبرنة المدينة المقدسة، وطمس كل ما هو عربي وإسلامي"، مشيرا إلى أن هذه التلة تحوي الكثير من الآثار الإسلامية التاريخية.

 

واعتبر حسين أن هذا الاعتداء "جزء لا يتجزأ من مسلسل الاعتداءات على المساجد، الذي يأتي ضمن سياسة مبرمجة ومتواصلة، فالمسجد الأقصى يتعرض لاعتداءات واقتحامات شبه يومية من قبل سلطات الاحتلال ومستوطنيها".

 

وناشد كل من يستطيع الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك ضرورة الرباط فيه، وإعماره بالصلاة 'لتفويت الفرصة على المحتلين".

 

وطالب المجتمع الدولي دولا وحكومات وهيئات ومنظمات مختصة بضرورة التدخل لوقف هذه الاعتداءات على المسجد الأقصى المبارك ومنع السلطات الإسرائيلية من التدخل في شؤونه, لأنه ملك للمسلمين في شتى بقاع الأرض، وليس لأحد سواهم الحق في إدارته والإشراف عليه ورعاية كافة شؤونه'.

انشر عبر