شريط الأخبار

مفاوضات سرية لتصنيع ملابس الجيش الإسرائيلي بمصانع الكويز المصرية

07:58 - 25 تموز / أكتوبر 2011

مفاوضات سرية لتصنيع ملابس الجيش الإسرائيلي بمصانع الكويز المصرية

فلسطين اليوم – وكالات

نقلت صحيفة 'روز اليوسف' المصرية خبرا أشارت فيه إلى أنه 'في سرية تامة تجري مصانع الغزل الإسرائيلية التابعة لاتفاقية الكويز مفاوضات مع عدد من المصانع المصرية التابعة للاتفاقية نفسها لتصنيع ملابس الجيش الإسرائيلي داخل مصر'.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي تقوم المصانع الإسرائيلية بالتفاوض على تصنيع ملابس الجيش الإسرائيلي خارج إسرائيل نظرا لانخفاض تكلفة تصنيع هذه الملابس في مصر بسبب رخص الأيدي العاملة.

وأشارت الى انه 'على خلفية هذه التطورات الخاصة بإرساء مناقصة تصنيع ملابس الجيش الإسرائيلي بالمصانع المصرية هدد اتحاد مصنعي الغزل والنسيج الإسرائيلي بتعطيل العمل في مصانع الغزل والنسيج داخل إسرائيل المعروفة باسم عراد للغزل والنسيج رداً على استيراد المنسوجات من مصر'.

يذكر أن اتحاد مصنعي الغزل والنسيج في إسرائيل يعارض بشدة دخول المنسوجات والملابس المصرية إلى إسرائيل بسبب تهديدها للصناعة المحلية الإسرائيلية نظراً لتفوق المنتج المصري على نظيره الإسرائيلي في الجودة ورخص السعر.

في هذه الأجواء دخلت المصانع الأردنية في منافسة حادة للفوز بصفقة تصنيع ملابس الجيش الإسرائيلي على حساب المصانع المصرية حيث عرضت تصنيع الملابس بأسعار أقل من نظيرتها في مصر.

من المعروف أن مصر وقعت اتفاقية 'الكويز' في 14 كانون الأول 2004 كفريق ثالث مع أميركا وإسرائيل وتتيح السماح بدخول منتجات الغزل والنسيج المصرية إلى الأسواق الأميركية من دون جمارك بشرط أن يكون نسبة المكون الإسرائيلي منها 7 و 11% وفي 9 تشرين الأول 2007 تم تعديل النسبة الإسرائيلية لتصبح5 و10%.

وتسري اتفاقية 'الكويز' على المصانع المصرية الواقعة في مناطق القاهرة الكبرى والإسكندرية وبرج العرب والعامرية والمنطقة الصناعية في بورسعيد.

انشر عبر