شريط الأخبار

الكتلة الإسلامية في الجامعة الإسلامية تفوز بالتزكية في انتخابات مجلس الطالبات

01:24 - 25 تموز / أكتوبر 2011

الكتلة الإسلامية في الجامعة الإسلامية تفوز بالتزكية في انتخابات مجلس الطالبات

فلسطين اليوم-غزة

فازت الكتلة الإسلامية في الجامعة الإسلامية بمقاعد مجلس طالبات الجامعة، بعد إعلان رئيس شؤون الطلبة د. ماهر الحولي عدم تقدم أي إطار طلابي للترشح بخلاف الكتلة الإسلامية، حيث أكد في المؤتمر الصحفي الذي حضره مندوب كلٍ من وزارة الداخلية والتربية والتعليم، وأعضاء اللجنة الانتخابية في الجامعة، على فوز الكتلة الإسلامية بالتزكية، وقال: بعد الإعلان عن إجراء انتخابات مجالس الطلبة في الجامعة والتي تم توزيع موادها وإعلاناتها على الجمعية التي تم عقدها وحل المجلس ومن ثم ترشيح الطالبات خلال الأسبوع الماضي، حيث لم يترشح أي منافس لديهن، وذكر أعضاء المجلس الجديد: آية سليلة رئيس المجلس، وآية جاد الله نائباً، ورنا أبو معمر نائباً ثاني، وأميناً للصندوق ملاك أبو كرش، وإيناس ساق الله لجنة اجتماعية، وللثقافية بيان الأعرج، وللرياضية سماح صالح، وهنية الفيومي للفنية، أما زينب الجمل فللعلاقات العامة، وأمل حسين للعمل التطوعي، وياسمين طه للوعظ والإرشاد.

 

وقد اعتمدت رئاسة الجامعة قرار فوز الكتلة الإسلامية وتسلمها إدارة مجلس الطالبات في الجامعة بعد إعلان د. الحولي تشكيل مجلس الطالبات الجديد لعام2011- 2012، مطالباً المجلس الجديد بأن يتعامل بكل شفافية وسيادة روح الأخوة بينهن وبين الطالبات، وتقديم الخدمة الأفضل للجميع.

 

وبناء على عقد مؤتمر إعلان فوز الكتلة الإسلامية بانتخابات المجلس نظمت "الفائزة" حفلاً طلابياً جماهيرياً ابتهاجاً بفوزها في المجلس، بحضور إداري شؤون الطالبات، وحشد كبير من الطالبات، حيث رحبت رئيس المجلس الجديد آية سليلة بالحضور، شاكرةً الثقة التي منحتها إياها إدارة الجامعة وشؤون الطالبات وكذلك الطالبات أنفسهن لتسلم مهام المجلس، وقالت: "اليوم نفتح قلوبنا قبل أبوابنا لأخواتنا الطالبات، فهذا هو عهدنا ودربنا من أجلكن".

 

وكان لأميرة الحرائر "أحلام التميمي" برقية تهنئة لمجلس الطالبات الجديد عبر الهاتف، حيث باركت للمجلس الجديد هذا الفوز باعتباره نصرة للإسلام والمسلمين، وقالت: يواكب هذا الفوز العرس الوطني الذي زُف خلاله آلاف الأسرى والأسيرات لتزيد الفرحة في قلوبنا، متمنية أن يحقق هذا المجلس أهدافه في خدمة الطالبة، وسيادة روح الأخوة والإيثار بين الطالبات.

 

ويذكر أن الحفل استضاف الأسير المحرر د. عبد العزيز عمرو من مدينة القدس -والذي يحمل شهادة الدكتوراه في الأدب الإنجليزي- حيث هنأ الكتلة الإسلامية على فوزها في مجلس الطالبات، وقال: أنتن تمثلن اليوم نموذجاً عظيماً في مسيرة الحركة الإسلامية، ونجوماً فوق جبين التاريخ، فالفوز سيكون حليفكن لأنكن متمسكات بالعقيدة والثوابت الفلسطينية ومدافعات عن الحق الفلسطيني، وأضاف: أنتن المجاهدات اللواتي تقدمن أروع الأمثلة في البطولة، فأبشرن وأمضين في طريق العلم والجهاد، وواصل: هذه الحركة منتصرة وستحقق انجازاتها والجميع مدعو للالتفاف تحت هذه الراية، وليسمع العالم أن المرأة المسلمة هي التي تصنع التاريخ بخوضها المعركة في الصبر والإقدام والتضحية.

 

هذا وقد تخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية التي تنوعت ما بين النشيد الإسلامي والدبكة الشعبية لزهرات مجلس الطالبات.

انشر عبر