شريط الأخبار

فابريغاس قال لكانوتيه: ليس هكذا يتصرف المسلم!

06:55 - 24 حزيران / أكتوبر 2011


 

دبي/ تتفاعل قضية اللاعب المالي المسلم عمر كانوتيه هداف فريق اشبيلية الاسباني لكرة القدم مع الإساءة التي تعرض لها من لاعب وسط برشلونة بطل الليغا وأوروبا سيسك فابريغاس، حيث أكد مدرب اشبيلية على ضرورة فتح تحقيق فيما جرى حتى لا تتكرر مثل هذه الأمور.

 

وقال مدرب إشبيلية مارسيلينو جارسيا تورال: "أعرف كانوتيه جيدا ومادام قد تصرف بهذا الشكل فمن المؤكد أنه أهين، المؤكد أنّ القضية هذه لن تتوقف ومن المفترض أن يتم فتح تحقيق في الأمر خاصة أنّ مثل هذه الأفعال سبق أن صدرت من لاعبي برشلونة".

 

وقالت صحيفة “ماركا الاسبانية المقربة من ريال مدريد غريم برشلونة الأزلي أن فابريغاس تعدى الحدود حين شتم كانوتيه واستفزه بسبب محاولته تشتيت انتباه ميسي عندما كان يتهيأ لتنفيذ ركلة جزاء في القوت بدل الضائع من مباراة كامب نيو الأخيرة، غير أن الإساءة لم تكن كما أثير مؤخرا.

 

وقالت مصادر مقربة من اللاعب المالي المسلم أنه ربما يكون قد فهم كلام فابريغاس بالخطأ، وذلك بعدما توجه إليه اللاعب الكاتالوني وقال له ليس هكذا يتصرف اللاعب صاحب الأخلاق الإسلامية، دون أن يوجه إليه عبارات عنصرية دينية أو عرقية أو سباب في العرض والشرف.

 

ويحاول كانوتيه المعروف بأنه إنسان مثالي في الحياة اليومية وفوق الميادين إغلاق هذا الملف من خلال توجيه الاعتذار إلى الأطفال بما أنه يعلم بأنّ لاعبي كرة القدم هم مثال يقتدى به، وأكد عبر حسابه الشخصي على "التويتر" أن ما قام به ليس سلوكا حضاريا، وقال: "أعتذر من الأطفال لأنّ ما قمت به ليس أمرا جيدا، تصرفي لم يكن مثاليا".

 

فابريجاس وكانوتيه يتصالحان في مكالمة هاتفية

 

إشبيلية - (وكالة الانباء الاسبانية): كشف المالي فريدريك كانوتيه والإسباني سيسك فابريجاس لاعبا إشبيلية وبرشلونة على الترتيب أنهما تحدثا تليفونيا وتجاوزا الخلاف الذي نشب بينهما في المباراة التي جمعت فريقهما (0-0) السبت.

 

وكتب كانوتيه على حسابه بشبكة التدوين المصغر (تويتر): "لقد تحدثت مع سيسك تليفونيا واتضحت الأمور ونحن بالغين ومدركين لخطأنا أمس. لقد انتهى الأمر".

 

من ناحيته كتب فابريجاس على حسابه: "لقد انتهيت للتو من الحديث هاتفيا مع كانوتيه أمس واعتذرنا عما حدث منا. الآن نود أن يتحدث الجميع عن كرة القدم فقط".

 

وكان كانوتيه قد كتب في وقت سابق من اليوم على (تويتر): "أشعر بأسف لما بدر مني أمس ولكن فابريجاس استفزني وسبني وأن تعلمون ذلك".

وذكرت وسائل الإعلام أن فابريجاس وجه سبابا عنصريا لكانوتيه وهو ما نفاه لاعب البرسا.

 

ونفي اللاعب الإسباني هذا الأمر تماما، وقال أنه لم يوجه اي الفاظ عنصرية لكانوتيه أو لأي لاعب آخر في إشبيلية، قائلا "عاصرت اشخاص من مختلف انحاء العالم طوال حياتي ينتمون لجميع الاديان والمذاهب..لذا فإنني احترم الجميع ولا يمكنني إهانة اي شخص لاختلاف الدين أو العرق".

 

واضاف "لدي زميل يحمل الجنسية المالية ايضا في الفريق (سيدو كيتا) كما ان رفيقتي العاطفية لبنانية الجنسية، وأضع وشما على جسدي مكتوب باللغة العربية".

 

وكانت بداية الأمر عقب احتساب ضربة جزاء في الدقائق الأخيرة لصالح البرسا انبرى لها الارجنتيني ليونيل ميسي، إلا أن كانوتيه حاول تشتيت انتباهه بالسير أمام الكرة مما أسفر عن حصوله على بطاقة صفراء.

 

وعقب تلقي كانوتيه الإنذار ابتعد عن منطقة الجزاء، إلا أن سيسك وجه له عبارة ما، وعلى أثرها عاد إليه اللاعب المالي وجذبه من عنقه مما تسبب في نشوب المشاجرة التي انتهت بطرد لاعب إشبيلية وحصول فابريجاس على بطاقة صفراء.

 

وذكرت صحيفة (ماركا) في نسختها الالكترونية اليوم أن فابريجاس وجه لكانوتيه سبابا دينيا حيث وصفه بـ"المسلم الحقير"، وقالت إن مصدرها بعض لاعبي فريق إشبيلية، ولكنها لم تذكر أسماءهم.

انشر عبر