شريط الأخبار

الكشف عن شبكة عسكرية إسرائيلية لتهريب المخدرات والسلاح لمصر

10:47 - 24 تموز / أكتوبر 2011

الكشف عن شبكة عسكرية إسرائيلية لتهريب المخدرات والسلاح لمصر

فلسطين اليوم _ غزة

أكد مصدر مطلع أن سلطات حرس الحدود نجحت في كشف شبكة عسكرية إسرائيلية لتهريب المخدرات عبر حدود قطاع غزة مع مصر ويقودها من الجانب الإسرائيلي ضابطان أحدهما برتبة لواء والآخر نقيب في سلاح حرس الحدود الإسرائيلي.

 

وأوضح المصدر أن عدة جهات مصرية كثفت جهودها لضبط الحدود المصرية ومكافحة وسائل التهريب غير الشرعية قد توصلت لمجموعة من البدو على الجانب المصري تتبادل المخدرات والسلاح مع ضباط كبار بالجيش الإسرائيلي واتضح أنهم يعملون معاً منذ وقت طويل.

 

وفي ذات السياق قامت السلطات الإسرائيلية بالقبض على مقدم متلبسا وتبين أنه يتبع وحدة غزة الحدودية التابعة للجيش الإسرائيلي واعترف الضابط الإسرائيلي أمام التحقيق أنه تسلم هذه المهام من ضباط سبقوه على مدار ثلاثة أعوام وأن ضابطا برتبة لواء في سلاح حرس الحدود الإسرائيلي كان يجند ضباطا تابعين له بين فترة وأخرى، إلا أن الضابط الإسرائيلي المقبوض عليه برتبة مقدم اعترف بتهريب السلاح والمخدرات إلي مصر عبر الحدود نافيا علمه بدور من سبقوه.

 

 وأكد المصدر المصري المطلع أن السلطات الحدودية في إيلات ضبطت في سيارة الضابط 200 كيلو حشيش وما يزيد على2000 طابع من نوع «اكستازي» الذي يحتوي على مخدر أوروبي غير متداول في مصر إلي جانب 50 كيلو من الهيروين أرادت الشبكة الإسرائيلية تسويقها في القاهرة، كما ضبطت بحوزته عددا من بنادق القناصة المحظور استخدامها قانونيا وذخيرة خارقة للدروع العسكرية وفي تطور سريع تقدم الضابط الإسرائيلي أمس الأحد للمحاكمة العسكرية في بئر السبع لتحديد حبسه كما تم ضبط اللواء الذي يعمل بوزارة الحرب الإسرائيلية و8 مدنيين ساعدوا في عمليات التهريب.

 

يبرز في هذا السياق أن هذه القضية تعد الأولى من نوعها التي توثقها الأجهزة المصرية بالصورة وتعترف بارتكابها السلطات الإسرائيلية عبر الحدود المصرية مع غزة وتثير علامات استفهام حول الأسلحة التي تم ضبطها ولا تستخدم إلا في الاغتيالات السياسية، كما أن نوعية المخدرات المضبوطة متداولة في إسرائيل.

 

وقد كشفت هذه القضية عن وجود 1.2 مليون شيكل تحويلات شحنة أسلحة إسرائيلية نقلت لمصر لاستخدامها في الاغتيالات السياسية.

 

الغريب أن معبر طابا شهد عملية تهريب نوعي للأسلحة الجمعة الماضية عن طريق مرشد سياحي عربي إسرائيلي يدعي «معاذ زهير» ويعمل بين طابا وإيلات، وتم اعتقاله في مصر، حيث ادعى أنه هرب كواتم الصوت لمرشد سياحي يدعي حاتم عبدالحميد يعمل في شركة سياحية بشرم الشيخ وبين المضبوطات مسدسان بكواتم صوت و58 طلقة تستخدم في بندقيات القناصة.

 

وعلى خلفية هذه الحادثة ضبطت السلطات المصرية سائحا مجريا يهوديا روسيا يحمل الجنسية الإسرائيلية يدعي «إدوارد تشيكوس» في قضية مماثلة.

 

انشر عبر