شريط الأخبار

الشيخ عزام:الإفراج عن المعتقلين كان حلماً للشهيد الشقاقي

12:39 - 23 تموز / أكتوبر 2011

الشيخ عزام:الإفراج عن المعتقلين كان حلماً للشهيد الشقاقي وجزءاً من توجهاته

فلسطين اليوم- غزة

أكد الشيخ نافذ عزام عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الأحد، على أن الصفقة التي تحرر بمقتضاها عدد من المعتقلين من سجون الاحتلال الإسرائيلي" كانت جزءاً من حلم الشهيد الدكتور فتحي الشقاقي، وجزءاً من توجهاته وتوصياته للمقاومة الفلسطينية.

 

يُشار، إلى أن الشعب الفلسطيني عامةً وحركة الجهاد الإسلامي خاصةً تحتفي في هذه الأيام بالذكرى السنوية السادسة عشر لاستشهاد مؤسسها وأمينها العام الدكتور الشهيد الشقاقي، والانطلاقة الجهادية المباركة.

 

وأوضح الشيخ عزام خلال حديث خاص لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، أن قضية المعتقلين في سجون الاحتلال كانت جوهر توجه وبرنامج الشهيد الشقاقي واهتمام حركة الجهاد الإسلامي.

 

أما على الصعيد الإنساني، فقد أكد الشيخ عزام، أن الشهيد الشقاقي كان دوماً يؤكد في رسائله وتوجهاته على حقوق المعتقلين وأهليهم، ويولي مطالبهم الأولوية الكاملة، ويشدد على أن تحرير المعتقلين مسؤولية تقع على كاهل الجميع لتخليصهم من سجنهم.

 

ونوه، إلى أن إحياء ذكرى انطلاقة حركة الجهاد الإسلامي واستشهاد الشقاقي لها نكهة خاصة هذا العام، خاصةً في ظل الاحتفال بالإفراج عن الأسرى، حيث كان الجميع في استقبال الأسرى كما حلم الدكتور الشقاقي، وهو الأمر الذي سيعطي الاحتفال هذا العام مزيد من الزخم.

 

وفيما يتعلق بالثورات التي اجتاحت البلاد العربية والتي كان الشهيد الشقاقي قد تنبأ بحدوثها، فقد أكد الشيخ عزام، أن ذكرى الشقاقي تأتي نابضة للحياة وكأنه مازال موجوداً نراه في كل ما يحدث من حولنا، وتؤكد أن روحه لم تغادر وهو ما يميز عظماء التاريخ، في استمرارهم في التأثير على غيرهم.

 

ونوه، إلى أن الشقاقي كان دوماً يتأمل في النهوض العربي، وأكد فيما سبق أن القضية الفلسطينية سيأتيها زخم إضافي إذا نهض العرب، وبالتالي فالتأثير العربي كان حلماً للشقاقي وجزءاً من رهانه على تغيير الصراع.

 

وبالنظر إلى ثورات العرب الآن، فأضاف عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الإسلامي، أن ذكرى الشقاقي تحمل هذه البشارة وهذا الفيض من الأمل لتؤكد أن إرادة الأمة لم تكسر وأن سنوات الحكام العرب الصعبة لن تُفلح في كسر إرادة جماهيرنا.

 

جدير بالذكر، أن حركة الجهاد الإسلامي مازالت تواصل عقد الفعاليات المختلفة لإحياء ذكرى الشقاقي والانطلاقة الجهادية المباركة، عبر الندوات والزيارات والفعاليات الاجتماعية والثقافية والرياضية المختلفة.

انشر عبر