شريط الأخبار

نقابة الموظفين تمهل وزيرة شؤون المرأة ثلاثة أيام لمعالجة المخالفات الأخلاقية

09:47 - 23 كانون أول / أكتوبر 2011


 

نقابة الموظفين تمهل وزيرة شؤون المرأة ثلاثة أيام لمعالجة المخالفات الأخلاقية قبل الاضراب

فلسطين اليوم-غزة

قال بسام زكارنه رئيس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية ان ما يحدث في وزارة شؤون المرأة خطير وفيه مخالفات أخلاقية ومالية وإدارية دون إجراء جدي من الوزيرة.

 

وأكد زكارنه في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه ان ظهور الوزيرة على احد محطات الإذاعات المحلية يوم أمس هاجمت فيه الموظفين ووصفتهم بالمدعين ولم تحترم تدخل المجلس التشريعي والنقابة ولا المؤسسات على الرغم من علمها بالمخالفات منذ اكثر من ستة اشهر الى ان زادت الإشكالات ووصلت الأمور لحد ينتج عنه إشكالات أسرية خطيرة في حال لم تعالج الأمور وفق القانون.

 

واستهجن زكارنه قرار الوزيرة تشكيل لجنة ل17 موظفة قدمن شكوى ضد احد الموظفين لمحاسبتهم وفصلهن او نقلهن حسب تعبير الوزيرة واتهامهم انهم مدعيات حيث ان عدد من الموظفين اضطر للانتقال من الوزارة لعدم تعامل الوزيرة بمسؤولية مع الشكاوي.

 

وقال زكارنه إننا في مجلس النقابة نطالب الوزيرة بإتخاذ قرارات جدية ومسؤوله لحماية الموظفات وعكس ذلك سوف نذهب باتجاه الوصول للاضراب المفتوح في وزارة شؤون المراة لمنع الخطر الذي استمر اكثر من عام على الموظفات دون اتخاذ اجراء .

 

وبين زكارنه انه تم الحديث مع الوزيرة اكثر من مرة دون جدوى وطالب رئيس الوزراء ورئيس ديوان الموظفين التدخل شخصيا وتشكيل لجنه محايده لمعالجة الإشكالات الخطيرة, مبينا ان الأهالي سوف يشكلوا لجنة للمطالبة بحماية بناتهن..

 

وطالب زكارنه كل مؤسسات المجتمع المدني التحرك باتجاه وزارة شؤون المراه لحماية المرأة في المقر المخصص أصلا للدفاع عنها والذي فيه يتم حرمانها من ابسط حقوقها.

 

وقال زكارنه بعد ثلاثة ايام من حق النقابة ذكر تفاصيل المخالفات الموثقة للشارع الفلسطيني علما ان الموظفين توجهوا للنائب العام بسبب عجز الوزارة عن الحفاظ على حقوقهم.

انشر عبر