شريط الأخبار

الجعبري هدد بأسر المزيد من الجنود وموفاز والشاباك يناقشان الرد

10:11 - 22 تشرين أول / أكتوبر 2011

  الجعبري هدد بأسر المزيد من الجنود وموفاز والشاباك يناقشان الرد

ترجمة فلسطين اليوم

قال رئيس الفريق الفلسطيني في مفاوضات صفقة تبادل الأسرى، ونائب القائد العام لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس، القيادي أحمد الجعبري في تصريحاتٍ صحفية تم نشرها اليوم السبت 22-10-2011 "إن عمليات أسر الجنود والضباط الصهاينة ستتواصل، طالما بقي الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال".

وفيما يخص المرحلة الثانية من صفقة تبادل الأسرى، أكد الجعبري أن تنفيذ هذه المرحلة سيتم وفق ما تم الاتفاق عليه، بحيث ألا يكون الأسرى المفرج عنهم من الجنائيين أو ممن شارفت محكومياتهم على الانتهاء، وأن تكون الأولوية لكبار السن وأصحاب الحالات المرضية، إضافة إلى أولئك الذين أمضوا 20 عامًا فما فوق في السجون.

وبين أن القسام "وضعت على عاتقها تبييض السجون الصهيونية والإفراج عن جميع الأسرى بغضّ النظر عن انتمائهم وفكرهم السياسي".

 من جانب آخر كشفت وسائل الإعلام العبرية بان اللجنة المنبثقة عن  جهاز الشاباك ( لجنة الخدمات السرية للأسرى والمفقودين ) في لجنة الخارجية والامن في الكنيست الإسرائيلي التي يرأسها وزير الحرب الأسبق شاؤول موفاز عقدت اجتماعا أمس الجمعة حيث قدم رئيس الشاباك يورام كوهن  تقريرا حول صفقة شاليط

 وقد فصل كوهن في تقريره إجمالي الانعكاسات الأمنية التي ناقشها الشاباك  وفقا لبنود صفقة تبادل الأسرى 

كما تم بحث الانعكاسات جراء الإفراج عن الأسرى،  وتم بحث ماذا سيكون موقف "اسرائيل" في حالة وقوع عملية اسر جنود إسرائيليين في المستقبل 

وفي أعقاب النقاش  في اللجنة  فقد قرر ان تحدد "اسرائيل" إجراءات  ومعاير واضحة تكون بمثابة الخطوط الأساسية لمواجهة أي عملية اسر لجندي إسرائيلي في المستقبل 

كما تقرر ان تواصل لجنة الخارجية والامن إجراء سلسلة نقاشات  لبحث الرد الإسرائيلي على عملية أي اسر في المستقبل   وبعد ذلك يتم إعداد وثيقة كاملة حيال الأمر في إطار توصيات تعرض على الحكومة الإسرائيلية

 

انشر عبر