شريط الأخبار

قوات الاحتلال تعتدي على مسيرة بيت أمر الأسبوعية

06:25 - 22 حزيران / أكتوبر 2011

قوات الاحتلال تعتدي على مسيرة بيت أمر الأسبوعية

فلسطين اليوم – الخليل

شارك العشرات من المواطنين ومتضامنين دوليين ونشطاء سلام إسرائيليين، السبت 22-10-2011، في المسيرة الأسبوعية في بيت أمر ضد الجدار والاستيطان والتي نظمتها اللجنة الشعبية لمقاومة الاستيطان في بيت أمر.

وانطلقت المسيرة من وسط البلدة باتجاه الأراضي الزراعية المحاذية لمستوطنة "كرمي تسور" حيث يمنع المزارعون من الوصول إليها.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية ويافطات ضد الاستيطان ورددوا الهتافات الوطنية التي تدعو إلى وقف الاستيطان وإلى إطلاق سراح الأسرى من سجون الاحتلال، وعند وصول المسيرة إلى منطقة "خلة الكتلة" بالقرب من بوابة مستوطنة "كرمي تسور" كان جنود الاحتلال منتشرين بالعشرات في المنطقة على بعد 150م من الأراضي الزراعية.

ومنع جنود الاحتلال المواطنين والمتضامنين ونشطاء السلام من الوصول إلى هذه الأراضي للعمل فيها وأعلنوها منطقة عسكرية مغلقة، وإثر إصرار المشاركين على الوصول إلى البوابة قام جنود الاحتلال بالاعتداء على بعض المشاركين بالضرب بالأيدي والأرجل قبل أن يقوموا بإطلاق الغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين وتفريقهم ما أدى إلى وقوع إصابات عديدة بحالات اختناق في صفوف المواطنين.

وقال الناطق الإعلامي، للجنة الوطنية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلدة بيت أمر، محمد عوض، أن جنود الاحتلال الذين تواجدوا في منطقة الظهر المحاذية لمستوطنة "كرمي تسور" أطلقوا القنابل الدخانية والصوتية صوب المشاركين في المسيرة الأسبوعية المنددة بالاستيطان، ومنعتهم من الوصول للأراضي المهددة بالمصادرة، مما أدى إلى إصابة العشرات من المواطنين، والمتضامنين الأجانب بحالات الاختناق.

وأوضح منسق مشروع التضامن الفلسطيني، يوسف أبو ماريا، أن هناك سياسة ممنهجة تتبعها السلطات الإسرائيلية تتمثل في منع المزارعين من الوصول إلى أراضيهم المحاذية للمستوطنات، وإعلان هذه الأراضي مناطق عسكرية مغلقه، وذلك في سياق التمهيد للسيطرة عليها وتوسيع البؤر الاستيطانية على حساب هذه الأراضي الزراعية.

 

انشر عبر