شريط الأخبار

الزهار: إستراتيجية التفاوض مع العدو اشتملت على خمس نقاط

02:12 - 22 حزيران / أكتوبر 2011

الزهار: إستراتيجية التفاوض مع العدو اشتملت على خمس نقاط

الزهار يطلق لقب "المقربين إلينا" على المحررين لغزة

فلسطين اليوم-غزة

أطلق عضو المكتب السياسي لحركة حماس الدكتور "محمود الزهار" على الأسرى المحررين في صفقة التبادل "وفاء الأحرار"، والذين أفرج عنهم إلى قطاع غزة لقب "المقربين إلينا".

ولاقت هذه التسمية استحسان الأسرى المحررين الذين أفرج عنهم إلى قطاع غزة، فقد أثنى الأسير المحرر "عبد الرحمن شديد" على هذا اللقب، مشدّداً على أن قطاع غزة هو جزء من أرض فلسطين التاريخية، وأن إطلاق تسمية مبعدين عليهم وهم داخل وطنهم أمر غير مقبول.

من جانب آخر كشف الدكتور الزهار على أن حركته وضعت منذ اللحظة الأولى التي أسرت فيها كتائب القسام والفصائل المشاركة في عملية "الوهم المتبدد"، خطة إستراتيجية للمفاوضات الغير مباشرة التي خاضتها مع الكيان الصهيوني .

إستراتيجية المفاوضات

وأوضح الزهار, أن إستراتيجية التفاوض اشتملت على مجموعة من النقاط، وأول هذه النقاط هو عدد الأسرى، حيث وضعت الحركة ضمن الخطة أن تقوم بالإفراج عن ألف أسير من أصل العدد الكلي للأسرى الذين يقبعون في السجون.

وأشار الزهار إلى أن النقطة الثانية في الخطة الإستراتيجية هي التركيز على أصحاب المحكوميات العالية "المؤبدات"، والنقطة الثالثة هي الأسرى الذين أمضوا سنوات كثيرة جدا، أما النقطة الرابعة فهي مراعاة الحالات المرضية، وكبار السن.

وأكّد الزهار على أن الحركة حرصت ضمن الإستراتيجية التي وضعتها أن تشتمل الصفقة على كافة الفصائل الفلسطينية بمعنى أن تكون "صفقة وطنية", وكذلك أن تشتمل على جميع الأراضي الفلسطينية، وعدم الخضوع للابتزاز في هذه المعيار عندما يرفض العدو الإفراج عن أسرى من القدس بحجّة أنه أرض تابعة للكيان الصهيوني، فقد جرى التخطيط لكسر هذا المعيار الصهيوني.

وشدّد الدكتور الزهار على أن حماس وضعت في بداية الخطة أن يتم الإفراج عن جميع الأسيرات، وبدون تحديد العدد والأسماء.

المفاوضات تعطّلت سنة

ونوّه الزهار إلى أن المفاوضات الغير مباشرة التي في النهاية تكلّلت بانجاز الصفقة، مرّت بمراحل صعبة خلال الخمس سنوات، فقد كانت حماس أشدّ صلابة في كل جولات المفاوضات بسبب وضوح الرؤية للمفاوض الحمساوي ، والذي كان يبني في كل جولة على ما كان يحصله في الجولة السابقة.

وكشف الزهار إلى أن مفاوضات صفقة التبادل تعطّلت لمدة سنة، حيث سعى العدو الصهيوني إلى إفراغ الصفقة من مضمونها، إلا أنه وفي النهاية رضخ العدو الصهيوني، واستجاب لمطالب فصائل المقاومة، وتمّ إنجاز صفقة تبادل مشرفة "صفقة وفاء الأحرار".

المصدر:موقع كتائب القسام

انشر عبر