شريط الأخبار

القائد الجعبري: يستبعد عبث الاحتلال بـ"المرحلة الثانية"من صفقة شاليط

01:30 - 22 تشرين أول / أكتوبر 2011

القائد الجعبري: يستبعد عبث الاحتلال بـ"المرحلة الثانية"من صفقة شاليط

فلسطين اليوم- وكالات

قال رئيس الفريق الفلسطيني في مفاوضات صفقة تبادل الأسرى، ونائب القائد العام لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، القيادي أحمد الجعبري "إن عمليات أسر الجنود والضباط الصهاينة ستتواصل، طالما بقي الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال".

 

وبين الجعبري في تصريحاتٍ صحفية، نُشرت السبت (22-10)، إن "كتائب القسام وضعت على عاتقها تبييض السجون الصهيونية والإفراج عن جميع الأسرى بغضّ النظر عن انتمائهم وفكرهم السياسي".

 

وتابع "إن يوم إنجاز صفقة التبادل هو أجمل وأسعد أيام حياتي، لأن هذا اليوم أدخل الفرحة والبسمة إلى قلب الأم والأب والابن والأحباب في الكثير من البيوت والأسر الفلسطينية", فما أجمل تلك الفرحة، إنها فرحة الحرية التي لا يشعر بها إلا من ذاق مرارة السجن".

 

وأرسل الجعبري التحية لكافة الأسرى المحررين، وفيما يتعلق بالأسرى المبعدين إلى غزة فأكد أنهم في وطنهم وبين أهلهم لأن غزة جزء من فلسطين.

 

وفيما يخص المرحلة الثانية من صفقة تبادل الأسرى، أكد الجعبري أن تنفيذ هذه المرحلة سيتم وفق ما تم الاتفاق عليه، بحيث ألا يكون الأسرى المفرج عنهم من الجنائيين أو ممن شارفت محكومياتهم على الانتهاء، وأن تكون الأولوية لكبار السن وأصحاب الحالات المرضية، إضافة إلى أولئك الذين أمضوا 20 عامًا فما فوق في السجون.

 

واستبعد الجعبري أن تخل أو تعبث دولة الاحتلال في الاتفاق لأنه يوجد راعٍ مصري متكفل بضمان تنفيذ تلك المرحلة.

 

انشر عبر