شريط الأخبار

الجهاد تحيي ذكرى انطلاقتها ورحيل مؤسسها بمسيرة جماهيرية في بيروت

07:33 - 21 آب / أكتوبر 2011

الجهاد تحيي ذكرى انطلاقتها ورحيل مؤسسها بمسيرة جماهيرية في بيروت

فلسطين اليوم _ بيروت

نظمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين مسيرة جماهيرية حاشدة في مخيم برج البراجنة جنوب بيروت، إحياءً للذكرى الرابعة والعشرين للانطلاقة الجهادية للحركة والذكرى السادسة عشرة لاستشهاد القائد الدكتور فتحي الشقاقي.

وشارك في المسيرة ممثلو الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية وفعاليات ووجهاء المخيم أعضاء عن اللجنة الشعبية. تقدم المسيرة الفرق الكشفية ولبسة الأكفان وحملة المجسمات التي ترمز إلى المقاومة.. وخلال المسيرة تم تقديم عروض رابيل لأشبال بيت المقدس التابعة لحركة الجهاد الإسلامي، كذاك تخلل المسيرة كلمات من وحي المناسبة.

وألقى القيادي في الحركة الشيخ علي أبو شاهين كلمة تحدث خلالها عن دور الشهيد الشقاقي في المقاومة وفي إعادة تصويب البوصلة باتجاه جوهر الصراع المركزي في فلسطين.

من ناحية أخرى أكد ابو شاهين أن المقاومة أثبتت فاعليتها وقدرتها على استرداد الحقوق وحماية الشعب الفلسطيني كما أثبتت عملية تبادل الأسرى الأخيرة، بينما لم تجني المفاوضات لشعبنا سوى الذل والمهانة ومزيداً من الانقسام والتنازلات، داعياً السلطة للعودة إلى الشعب وقواه السياسية للاتفاق على استراتيجية جديدة تحفظ الثوابت والحقوق.

 وأكد أبوشاهين على مضي حركة الجهاد في طريق المقاومة حتى استرداد كافة الحقوق غير منقوصة وأنها ستبقى وفيةً لفلسطين ولدماء الشهداء ووصاياهم وأهم هذه الوصايا هي عدم التفريط بالثوابت وعدم التفريط بالمقاومة وسلاحها، وأن هذا السلاح هو سلاح عز الدين القسام، والشقاقي، وأحمد ياسين، وأبوجهاد الوزير، وأبوعلي إياد، وأبوعلي مصطفى، وجهاد جبريل ومحمود المجذوب...تركوا لنا هذا السلاح وأودعوه أمانة ونحن قوم لا نخون الأمانات.

 

انشر عبر